لافروف لبلينكن: خطاب الولايات المتحدة وحلفاؤها عدواني وغير مقبول

وزير الخارجية سيرغي لافروف يبلغ نظيره الأميركي أنتوني بلينكن خلال اتصال هاتفي أن "الخطاب العدواني الذي تنتهجه الولايات المتحدة وأقرب حلفائها غير مقبول".

  • لافروف لبلينكن: خطاب الولايات المتحدة وحلفاؤها عدواني وغير مقبول
    وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره الأميركي أنتوني بلينكن

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وزير الخارجية سيرغي لافروف أبلغ نظيره الأميركي أنتوني بلينكن خلال الاتصال الهاتفي أن "الخطاب العدواني الذي تنتهجه الولايات المتحدة وأقرب حلفائها غير مقبول".

وجاء في بيان الخارجية الروسية المنشور على موقعها، حول المحادثة الهاتفية التي أجريت بمبادرة من الجانب الأميركي: "شدد لافروف على عدم قبول الخطاب العدواني الذي تتبناه واشنطن وأقرب حلفائها، داعياً إلى حوار عملي حول مجموعة كاملة من القضايا التي أثارتها روسيا مع التأكيد على مبدأ عدم قابلية الأمن للتجزئة".

بدوره، أكد بلينكن، خلال الاتصال، أن واشنطن تحتاج إلى رؤية "وقف تصعيد يمكن التحقق منه والوثوق به".

وأشار بلينكن إلى أن "الولايات المتحدة تتطلع إلى تلقي رد مكتوب من روسيا على رسالة الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي التي تمت مشاركتها مع موسكو الشهر الماضي، والتي تقترح مجالات محددة للنقاش بشأن الأمن الأوروبي بالتنسيق مع الحلفاء والشركاء".

وأعرب بلينكن عن "المخاوف المستمرة من أن روسيا لديها القدرة على شن غزو لأوكرانيا في أي لحظة"، مشدداً على أن "العدوان الروسي ضد أوكرانيا سيؤدي إلى رد سريع وخطير وموحد".

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت انسحاب بعض قواتها وعودتها إلى نقاط تمركزها بعد إتمام مهامها التدريبية المشتركة مع القوات البيلاروسية.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.