لافروف: لا معنى للعزلة الغربية ولدينا عدد كبير من الحلفاء في العالم

وزير الخارجية الروسي يشدد على أنّ روسيا لديها عددٌ كبير من الشركاء والحلفاء في العالم، ويرغب في إنجاح المفاوضات مع أوكرانيا في إسطنبول.

  • وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أنّ الغرب كان يبرر بشكلٍ دائم فرض العقوبات على روسيا بهدف كبح تطورها. 

وجاءت تصريحات لافروف خلال مؤتمرٍ صحافي أجراه مع القنوات التلفزيونية الصربية، قال خلاله إنّ روسيا لديها عددٌ كبير من الشركاء والحلفاء في العالم، وبالتالي لا معنى للعزلة الغربية.

وأكد أنّ "موسكو ترى وتشعر بالضغط الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على دول البلقان للانضمام إلى العقوبات المفروضة على روسيا"، مشدداً على أنّ "الولايات المتحدة الأميركية تطالب الدول الأخرى بالديمقراطية، بينما تفرض على الدول نهجاً ديكتاتورياً".

وأفاد لافروف بأنّ "الغرب لطالما تجاهل الحقوق السيادية للدول الأخرى"، مضيفاً أنّ الاتحاد الأوروبي يمارس ضغوطاً سياسية كبرى على صربيا لتغيير موقفها السياسي وفرض عقوبات اقتصادية على روسيا.

وأضاف أنّ لقاء الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين مع الرئيس الأوكراني ​زيلينسكي​ سيكون ممكناً فور الحصول على توضيحات بشأن المسائل الأساسية التي قدمتها روسيا، موضحاً: "نرغب في نجاح المفاوضات مع الأوكرانيين في إسطنبول، وأن تؤدي إلى وقف قتل المدنيين في دونباس من قبل نظام كييف".

وعن العلاقات الروسية الصينية، قال لافروف إنّ علاقة موسكو مع بكين في أقوى مستوياتها على الإطلاق، في الوقت الذي تسعى الدول الغربية إلى عزل موسكو، من خلال فرض عقوبات غير مسبوقة بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأبدت بكين مراراً معارضتها للعقوبات، وأصرّت على أنها ستحافظ على العلاقات الاقتصادية والتجارية الطبيعية مع روسيا، ولم تُدن العملية العسكرية في أوكرانيا.

محادثات السلام تبدأ غداً في تركيا

بدوره، قال الكرملين، اليوم الإثنين، إنّ محادثات السلام بين روسيا وأوكرانيا قد تبدأ في تركيا غداً الثلاثاء، مضيفاً أنّ "من المهم أن تعقد المحادثات وجهاً لوجه، على الرغم من التقدم الضئيل في المفاوضات حتى الآن".

واتفق الرئيس الروسي ونظيره التركي في مكالمة هاتفية، أمس الأحد، على أن تستضيف إسطنبول المحادثات التي تأمل أنقرة أن تؤدي إلى وقف إطلاق النار في أوكرانيا.

وقالت تركيا إنّ المحادثات قد تبدأ اليوم الإثنين، لكن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، قال إنّ ذلك غير مرجّح، لأن المفاوضين سيصلون إلى تركيا اليوم.

وأضاف بيسكوف للصحافيين: "لم يتم إحراز أي تقدم بشأن عقد اجتماع بين بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي"، معتبراً أنّ "المحادثات فشلت حتى الآن في تحقيق أيّ انفراج".

الكرملين: تصريحات بايدن حول بوتين "مثيرة للقلق"

من جهة أخرى، ندد الكرملين بتصريحات الرئيس الأميركي، جو بايدن، التي قال فيها إنّ "الرئيس فلاديمير بوتين لا يمكنه البقاء في السلطة"، معتبراً أنها "مثيرة للقلق". 

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إنّ موسكو ستواصل متابعة تصريحات بايدن عن كثب.

أمّا بشأن إمداد روسيا الاتحاد الأوروبي بالطاقة، فقال الكرملين إنّ "روسيا لن تقدم الغاز مجاناً إذا رفض الأوروبيون الدفع بالروبل".

وفي وقت سابقٍ، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنّ موسكو قررت تحويل مدفوعات إمدادات الغاز نحو أوروبا إلى عملة الروبل في أسرع وقت ممكن.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.