لبنان: المقاومة تدمّر تجهيزات تجسسية في "مسكاف عام" وتستهدف جنود الاحتلال في المرج

المقاومة الإسلامية في لبنان تستهدف تموضعاً ‏مستحدَثاً ‏لجنود العدو الإسرائيلي، في محيط موقع المرج، والتجهيزات التجسسية في موقع مسكاف عام، وتدمرها بالكامل.

  • المقاومة الإسلامية في لبنان تستهدف موقعي الاحتلال الإسرائيلي في المرج وخربة ماعر وتحقق إصابات مؤكدة فيهما
    لبنان: المقاومة تدمّر تجهيزات تجسسية إسرائيلية وتستهدف جنود الاحتلال في محيط موقع المرج

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان أنّها استهدفت تموضعاً ‏مستحدثاً ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط موقع المرج بالأسلحة الصاروخية، كما استهدفت التجهيزات التجسسية في موقع مسكاف عام، و"أصابتها بدقة، الأمر الذي أدى إلى تدميرها بصورة كاملة".

وأعلنت المقاومة، في وقت سابق اليوم، أنّها استهدفت تموضعاً ‏لجنود الاحتلال في شتولا بالأسلحة الملائمة، وحقّقت فيه إصابات مباشرة.

وأكدت استهداف نقطة ‏الجرداح بالأسلحة الملائمة، وتحقيق إصابات مباشرة فيها، بالإضافة إلى استهداف تجمع ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط موقع المنارة، وتحقيق إصابات فيه.

وفي السياق نفسه، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن رئيس المجلس الإقليمي في الشمال، أنّ "هناك عدم يقين وعدم معرفة متى سنعود إلى ديارنا"، مضيفاً أنّه في "آخر محادثة أجريتها مع قائد المنطقة الشمالية، أخبرني بالاستعداد لـليلة عيد الفصح خارج المنزل".

وتأتي العمليات المستمرة للمقاومة الإسلامية في لبنان، عبر استهداف المستوطنات والثُّكَن العسكرية شمالي فلسطين المحتلة، دعماً للمقاومة الفلسطينية، ورداً على المجازر الإسرائيلية بحق الأبرياء في غزة، وعلى اعتداءات الاحتلال على القرى اللبنانية والمدنيين اللبنانيين.

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.