لبنان: بقذائف المدفعية.. المقاومة تستهدف جنود الاحتلال أثناء تحصينهم موقع المرج

المقاومة الإسلامية في لبنان تعلن عن عدّة استهدافاتٍ نفّذتها ضد مواقع إسرائيلية على الحدود الفلسطينية، وتؤكّد مواصلة إسنادها للشعب الفلسطيني في غزة، والرد على اعتداءات الاحتلال على القرى جنوبي لبنان.

  • لبنان: المقاومة تواصل استهداف مواقع الاحتلال وتحقق إصابات مؤكدة
    المقاومة الإسلامية في لبنان تواصل استهداف مواقع الاحتلال (أرشيفية)

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان استهدافها، اليوم الأربعاء، مجموعة من جنود ‏الاحتلال أثناء قيامهم بتحصين موقع المرج بقذائف المدفعية، وتحقيق إصابات مؤكدة.

وظهر اليوم، استهدف المقاومون موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بقذائف المدفعية، وأصابوه إصابة مباشرة.

وقبل ذلك، استهدف المقاومون تجمعاً ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في خلة وردة بالأسلحة المناسبة، وأصابوه إصابة مباشرة.

وصباح اليوم، أعلنت المقاومة استهدافها تموضعاً مستحدثاً لقيادة سرية إسرائيلية خلف ثكنة "برانيت" بالأسلحة الصاروخية، بالإضافة إلى استهداف موقع "الراهب" بالأسلحة الصاروخية، وتجمعاً لجنود الاحتلال في محيطه.

بالتوازي، تتواصل الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والبلدات اللبنانية الجنوبية، إذ أفاد مراسل الميادين في جنوب لبنان بأنّ قصفاً مدفعياً إسرائيلياً استهدف أطراف بلدة بليدا وتلة الحمامص في محيط بلدة الخيام.

وأشار مراسلنا إلى أنّ غارات من الطيران الحربي الإسرائيلي استهدفت المنطقة بين بلدتي راشيا الفخار وكفرحمام.

وفي وقتٍ سابق اليوم، ألقى الاحتلال أكثر من 100 قذيفة مدفعية، بينها قذائف فوسفورية، على بلدة عيتا الشعب. 

اقرأ أيضاً: إعلام إسرائيلي: حزب الله حقّق إنجازاً استراتيجياً في الشمال.. و"إسرائيل" من دون خطة

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.