لبنان: رداً على العدوان في محيط بعلبك.. المقاومة تستهدف قاعدة "ميرون"

المقاومة الإسلامية في لبنان تعلن استهداف قاعدة "ميرون" للمراقبة الجوية، ردّاً على ‏عدوان الاحتلال الإسرائيلي على محيط مدينة بعلبك في البقاع.

  • لبنان: رداً على عدوان الاحتلال على مدينة بعلبك.. المقاومة تستهدف قاعدة
    الجيش اللبناني ينفّذ انتشاراً في منطقة بوداي بعد الغارة الإسرائيلية (وكالات)

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله، صباح اليوم الثلاثاء، استهداف قاعدة "ميرون" للمراقبة الجوية في جبل ‏الجرمق بدفعةٍ صاروخية كبيرة من عدّة راجمات.

وأكّدت المقاومة، في بيان مقتضبٍ نشرته، أنّ هذه العملية تأتي دعماً لقطاع غزة وردّاً على ‏عدوان الاحتلال الإسرائيلي على محيط مدينة بعلبك في البقاع.

بالتزامن مع ذلك، أفاد الإعلام الاسرائيلي بأنّ صليةً ثقيلةً من الصواريخ أُطلقت من لبنان في اتجاه منطقة "ميرون"، مشيراً إلى سماع صوت عددٍ من الانفجارات.

وذكر أنّ حزب الله أطلق ما يزيد على 100 صاروخ في أقل من 24 ساعة.

بدوره، قال مسؤول "الأمن الجاري العسكري" في مستوطنة "كريات شمونة" غاي أوحيفان لقناة "كان" الإسرائيلية: "هناك خوف كبير وسط السكان في كريات شمونة من تهديد حزب الله، وهو تهديد يصعب جداً استيعابه والتعايش معه".

وأكّد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب في البرلمان اللبناني حسن فضل الله أنّ المقاومة "ستُبدع في إيجاد الردود على تمادي الاحتلال في عدوانه على القرى والبلدات اللبنانية".

وكانت المقاومة قد أعلنت، أمس الاثنين، استهداف مقرّ قيادة ‏فرقة الجولان في "جيش" الاحتلال في نفح بـ60 صاروخاً من نوع "كاتيوشا".

وأكّدت المقاومة أنّ هذا الاستهداف جاء دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزّة، وإسناداً لمقاومته، ورداً على العدوان الإسرائيلي على محيط مدينة بعلبك في البقاع، وعلى الاعتداءات على القرى والمنازل المدنية.

يُذكر أنّ قرى في محيط بعلبك تعرّضت، أمس الاثنين، لعدوانٍ جوي إسرائيلي هو الأوّل منذ الحرب على غزة.

اقرأ أيضاً: "رماة ماهرون": مميزات سلاح ضد الدروع في حزب الله.. ما الذي كشفه قيادي للميادين؟

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.