لجنة التحقيق البرلمانية في هجوم الكابيتول تصوّت على استدعاء ترامب

صوّتت اللجنة البرلمانية التي تحقق في دور  الرئيس السابق دونالد ترامب في الهجوم على مبنى الكابيتول بإجماع أعضائها على استدعاء ترامب ليمثل أمامها.

  • لجنة التحقيق البرلمانية في هجوم الكابيتول تصوّت على استدعاء ترامب
    تحقق اللجنة في دور ترامب في الهجوم على مبنى الكابيتول

صوّتت اللجنة البرلمانية التي تحقق في دور  الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في الهجوم على مبنى الكابيتول، اليوم الخميس، بإجماع أعضائها على استدعاء ترامب ليمثل أمامها.

وقال رئيس اللجنة، بيني تومسون، إنّ "هذه اللجنة ستطلب محاسبة كاملة لأي شخص أميركي في شأن أحداث السادس من كانون الثاني/يناير. لهذا السبب، من واجبنا أن نستمع الى شهادة دونالد ترامب".

وفي وقتٍ سابق اليوم، قال أحد أعضاء اللجنة البرلمانية التي تحقق في دور الرئيس ترامب، في الهجوم على مبنى الكونغرس (الكابيتول)، إنّ جلسة الاستماع العلنية الجديدة، قد تكشف عن معلومات "مفاجئة".

ولن تستمع اللجنة إلى شهود مباشرة هذه المرة، بل ستعرض تسجيلات فيديو تتضمن لقطات صورها فريق دنماركي لفيلم وثائقي حول روجر ستون، حليف الرئيس الجمهوري السابق منذ فترة طويلة.

وأفاد مصدر برلماني أنّ "اللجنة ستؤكد على الحالة الذهنية للرئيس السابق، وتورطه في هذه الأحداث خلال تطورها"، في وقتٍ، تحاول كشف سلوك ترامب قبل هجوم الكابيتول وأثناءه وبعده.

ومن المقرر نشر التقرير الاستقصائي بحلول نهاية العام، ولكن ليس قبل الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في 8 تشرين الثاني/نوفمبر. ومع ذلك، قد يُنشر نصّ أولي قبل التصويت. 

من جهتهم، اقترح أعضاء اللجنة علناً أن يوجه وزير العدل ميريك غارلاند الاتهام إلى ترامب في ما يتعلق بالهجوم على الكابيتول، ولم تذكر اللجنة نفسها رسمياً ما إذا كانت ستوصي بإحالة الملف على القضاء.

يذكر أنّ أنصار ترامب اقتحموا في 6 كانون الثاني/يناير 2021، مقر الكونغرس لمحاولة منع البرلمانيين من المصادقة على فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، حيث قال ترامب إنّ "هذه الانتخابات سرقت منه".