لوبان: زيلينسكي يطلب من الغرب أكثر مما يمكن أن نقدّمه

المرشحة للرئاسة الفرنسية، مارين لوبان، تقول إنّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي يطلب من الدول الغربية أكثر مما تستطيع تقديمه له، وتشير إلى أنها لا تثق باحتمال عزل روسيا عن الساحة الدولية.

  • لوبان: زيلينسكي يطلب من الغرب أكثر مما يمكن  أن نقدّمه
    المرشحة للرئاسة الفرنسية مارين لوبان

ترى المرشحة للرئاسة الفرنسية، مارين لوبان، أنّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي يطلب من الدول الغربية أكثر مما تستطيع تقديمه له.

وقالت لوبان في بث قناة "France 2"، اليوم الخميس: "يريد زيلينسكي المزيد والمزيد من الدعم. أحياناً يطلب أكثر مما نستطيع أن نعطيه".

وفي معرض ردّها على أسئلة مقدّم البرنامج، عبّرت لوبان عن معارضتها لاستخدام مصطلح "إبادة جماعية" فيما يخص التطورات الأخيرة في أوكرانيا. وأوضحت أنّ "هناك تعريفاً قانونياً واضحاً للغاية لمصطلح "الإبادة الجماعية" وهو لا يتفق مع الوضع الحقيقي".

وأشارت لوبان في الوقت ذاته إلى أنها لا تثق باحتمال عزل روسيا عن الساحة الدولية، مضيفةً: "إنها دولة عالمية كبرى"، كما دعت إلى استئناف الاتصالات بين حلف "الناتو" وروسيا بعد انتهاء الأزمة في أوكرانيا.

وقالت: "أعتقد أنّ الغرب سيكون لديه ما يخسره إذا اختارت روسيا على المدى الطويل التعاون مع الصين". وشددت على أنها في حال فوزها في الانتخابات الرئاسية في فرنسا ستعتمد في سياستها الخارجية على "الاستقلال والمسافة والثبات".

وستعقد الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في فرنسا في 24 نيسان/أبريل الجاري. وتتنافس مارين لوبين فيها مع الرئيس الفرنسي الحالي، إيمانويل ماكرون.

ولم يوافق الرئيس ماكرون أيضاً على تصريح الرئيس الأميركي، جو بايدن، الذي يعتبر أنّ ما يحدث في أوكرانيا "إبادة جماعية". ودعا ماكرون إلى "الحذر في استخدام المصطلحات".

في جو من الأزمات التي تعيشها أوروبا على وقع العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وتداعيات وباء كورونا، تشهد فرنسا انتخابات رئاسية في 10 و 24 نيسان/أبريل 2022، فهل يعاد انتخاب إيمانويل ماكرون لولاية ثانية، أم نرى رئيساً جديداً في قصر الإليزيه؟