لوكاشينكو: الحرب في أوكرانيا تتوقف عندما يأمر بايدن زيلينسكي بذلك

الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، يشير الى دور بلاده في المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، مؤكداً أنّ "الأعمال القتالية الجارية قد تتوقف في غضون أيام إذا ما دعت أميركا لذلك".

  • لوكاشينكو: بوتين لا يسعى إلى المواجهة مع الناتو
     رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو

أعلن رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الخميس، أنّ بلاده تفعل كل ما يمكن "لوقف الأعمال القتالية الجارية في أوكرانيا"، مبدياً قناعته بأنّ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين "لا يسعى للمواجهة مع حلف الناتو".

وقال لوكاشينكو في حوار مع وكالة "أسوشيتد برس": "نرفض رفضاً مطلقاً أي حرب، وكنّا ولا نزال نفعل كل ما بوسعنا لوقف هذه الحرب، مشيراً إلى أنّ وساطته أتاحت إطلاق مفاوضات بين موسكو وكييف، مؤكداً أنه يعلم مواقف روسيا ومقترحاتها المطروحة على طاولة التفاوض. 

وتابع متسائلاً: "لماذا لا تبدي أوكرانيا التي تدور حرب في أراضيها ويقتل الناس، اهتماماً بهذه المفاوضات؟ إنّه سؤال آخر توجد الإجابة عنه في واشنطن". 

وكان توقّع زيلينسكي، منذ أيام، توقف محادثات السلام مع روسيا، مؤكداً أنّ "محادثات السلام مع روسيا لإنهاء الحرب صعبة وتصادمية في بعض الأحيان".

ورجّح لوكاشينكو أنّ العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا "يُطال أمدها"، موضحاً: "لم أتوقع أن يطال أمد هذه العملية بهذه الصورة"، مبدياً قناعته بأنّ "الأعمال القتالية في أوكرانيا قد تتوقف في غضون أيام معدودة إذا دعت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن حكومة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى ذلك".

وأضاف: "ربما ترغب قيادة أوكرانيا في ذلك، لكنّها لا تستطيع فعله لأنّ زيلينسكي ليس من يتولى زمام القيادة هناك". 

كما شدّد لوكاشينكو على رفضه التام للاستخدام المحتمل للسلاح النووي خلال العملية العسكرية في أوكرانيا، قائلاً: "أنا على أتم قناعة بأنّ استخدام السلاح النووي غير مقبول إطلاقاً، خصوصاً أنّ ذلك يحدث على مقربة منّا، نحن هنا وليس خلف المحيط مثل الولايات المتحدة.. كما من غير المقبول ذلك لأنه قد يُخرج الكرة الأرضية عن مدارها ويدفع بها إلى المجهول".

يأتي ذلك بعدما كان وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، هدد في وقت سابق، باستخدام الأسلحة النووية لحماية حلف "الناتو" ضد روسيا، مؤكّداً أنّ "الناتو هو تحالف نووي"، ومذكراً أنّ "بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة لديها أسلحة نووية أيضاً". 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.