ماكرون: السلام لن يتحقق في أوكرانيا من خلال إذلال روسيا

الرئيس الفرنسي يؤكد أن "الاتحاد الأوروبي ليس في حالة حرب مع الجانب الروسي"، ويؤكد أن "السلام لا يمكن أن يتحقق في أوكرانيا من خلال إذلال روسيا".

  • الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي، في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، بمناسبة "يوم أوروبا"، إنّ "الاتحاد الأوروبي ليس في حرب مع روسيا".

وأضاف ماكرون خلال كلمته أنّ "عملية قبول أوكرانيا عضواً في الاتحاد الأوروبي قد تستغرق سنوات أو عقوداً".

كما أشار إلى أنّ "الأوروبيين يعملون على الحفاظ على سيادة أوكرانيا وتكامل أراضيها من أجل عودة السلام"، قائلاً إنّ "الأمر متروك لأوكرانيا وحدها لتحديد شروط المفاوضات مع الجانب الروسي".

ولفت ماكرون إلى أنّ "السلام لا يمكن أن يتحقق في أوكرانيا من خلال إذلال روسيا".

وأكد أنّ "الهدف في مواجهة قرار روسيا الأحادي الجانب بمهاجمة الشعب الأوكراني، هو إنهاء هذه الحرب في أسرع وقت ممكن، وفعل كل شيء حتى تتمكن أوكرانيا من إعادة السيطرة عليها".

وأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قبل أيام، مكالمة هاتفية مع ماكرون، أشار فيها إلى "تجاهل دول الاتحاد الأوروبي لجرائم الحرب التي ترتكبها القوات الأوكرانية"، فيما أعرب ماكرون لبوتين عن "قلقه بشأن مشكلة ضمان الأمن الغذائي العالمي الذي تعتبر العقوبات الغربية سبباً فيه.

كما تعهّد ماكرون، في وقت سابق، خلال اتصالٍ هاتفي بنظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بتعزيز المساعدات العسكرية والإنسانية لأوكرانيا، في ظل استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.