متحدث باسم "طالبان" للميادين: الحكومة ستكون شاملة.. والحديث عن اتفاق مع واشنطن خاطئ

المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان محمد نعيم يصرّح للميادين أنّ "الحكومة ستكون شاملة لجميع الأطراف"، ويشير إلى أنّ "العلاقات مع دول جوار أفغانستان مستمرّة ونسعى لتطويرها".

  • نعيم للميادين: الحكومة ستكون شاملة لجميع الأطراف
    نعيم للميادين: على الأميركيين الالتزام بالموعد المقرر لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان

أكّد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" محمد نعيم، اليوم الثلاثاء، أنّ "الحكومة المقبلة ستكون شاملة لجميع الأطراف"، مشدداً على أنّ "الحديث عن اتفاق بين طالبان وواشنطن للسيطرة على أفغانستان خاطئ تماماً"، وذلك في حديث له مع الميادين. 

وأشار نعيم إلى أنّ "الموعد الوارد في اتفاق الدوحة للانسحاب هو آخر نيسان/أبريل، وأميركا أجّلت الموعد، ونحن لم نقبل بذلك"، مضيفاً أنّه "على الأميركيين الالتزام بالموعد المقرر لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان". 

وقال نعيم في حديثه مع الميادين إنّ "الاتهامات لطالبان غير جديدة ونحن مستهدفون منذ أكثر من 20 عاماً عبر الإعلام"، لافتاً إلى أنّ "اتهامات الغرب لطالبان فارغة، ونحن نعرف كيف يعدّون التقارير". 

وأضاف متسائلاً تعليقاً على مواقف قمة "مجموعة السبع": "حتى الآن نحن لم نعلن الحكومة فكيف تتخذ قمة الدول السبع وغيرها قرارات بهذا الخصوص؟"، داعياً "كل من لديه قلق أو مخاوف إلى الحوار". 

نعيم صرّح للميادين أنّ "علاقاتنا مع إيران والصين وباكستان وأوزبكستان وغيرها غير جديدة وهذه الدول غير قلقة"، لافتاً إلى أنّه "لدينا علاقات وتواصل مستمر مع دول جوار أفغانستان ونريد تطوير ذلك". 

وأشار نعيم إلى أن "الصين دولة جارة لنا وتجمعنا معها علاقات جيدة، وكذلك الأمر بالنسبة لروسيا".

وكان أعضاء "مجموعة السبع" قد أعلنوا في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أنَّ "حركة طالبان ستحاسب على أفعالها على صعيد مكافحة الإرهاب وحماية حقوق الإنسان، وخصوصاً حقوق النساء"، وذلك في بيانٍ صدر في ختام قمّتهم التي جرت عبر الإنترنت.

وأبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن "مجموعة السبع" بأنّه "من المحتمل تمديد مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان". 

كما أعلن المتحدث باسم حركة "طالبان" ذبيح الله مجاهد، اليوم الثلاثاء، أنّ "الحركة أغلقت الطريق المؤدي إلى مطار كابول"، وأنها "لن تسمح بالمرور إلا للأفراد الأجانب".