مجلس الأمن يدين الهجمات الإرهابية في أفغانستان

بعد الهجمات الإرهابية العديدة التي شهدتها أفغانستان أخيراً وأدت إلى مقتل العشرات، مجلس الأمن الدولي يدين هذه الهجمات ويدعو إلى تقديم مرتكبيها للعدالة.

  • مجلس الأمن الدولي يدين الهجمات الارهابية في أفغانستان ويدعو إلى محاكمة مرتكبيها
    مجلس الأمن الدولي يدين الهجمات الإرهابية في أفغانستان

دان مجلس الأمن الدولي في بيان، أمس السبت، الهجمات الإرهابية ضد المدنيين في أفغانستان، ودعا إلى تقديم مرتكبيها ومموليها إلى العدالة.

وجاء في البيان الذي أجمعت عليه 15 دولة: "يدين أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات استمرار الهجمات الإرهابية الشنيعة التي تستهدف المدنيين في أفغانستان".

واعتبر البيان أنّ "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكّل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين".

وشدد على "ضرورة محاسبة مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية المشينة وتقديمهم للعدالة".

وحثّ بيان مجلس الأمن جميع الدول على "التعاون مع جميع السلطات المعنية"، وذلك وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وشهدت أفغانستان خلال الأيام الأخيرة سلسلة هجمات تبنى تنظيم "داعش" عدداً منها، وخلّفت عشرات القتلى والإصابات، آخرها وقع أمس السبت، حين انفجرت حافلة صغيرة قرب مفرق دهبوري في غرب كابول. واستهدفت الهجمات  مسجداً في كابول، ما أودى بحياة أكثر من 50 شخصاً يوم الجمعة الماضي.

اخترنا لك