مجلس الشيوخ الفرنسي يتبنى قراراً لفرض عقوبات على أذربيجان

مجلس الشيوخ الفرنسي يتبنّى قراراً يدعو إلى فرض عقوبات على أذربيجان ويعترف بجمهورية ناغورنو كاراباخ.   

  •  الحكومة الفرنسية تدعو إلى فرض عقوبات على أذربيجان ونشر قوة حفظ سلام دولية
    مجلس الشيوخ الفرنسي يدعو إلى فرض عقوبات على أذربيجان

تبنى مجلس الشيوخ الفرنسي قراراً يدعو إلى فرض عقوبات على أذربيجان ويتبنى اعتراف فرنسا بجمهورية ناغورنو كاراباخ.   

واتخذ مجلس الشيوخ مقاربة مختلفة للتصعيد الأخير بين القوات الأرمنية والأذربيجانية في أيلول/سبتمبر، ودعا الوحدات الأذربيجانية إلى "مغادرة الأراضي الأرمنية".

ودعت الحكومة الفرنسية إلى "فرض عقوبات على أذربيجان، والنظر في إنشاء مكتب إنساني في ناغورنو كاراباخ"، والمطالبة على الفور بنشر قوة حفظ سلام دولية "لضمان أمن السكان الأرمن وأرمينيا".

لا يُلزم القرار، الذي تم تبنيه بالإجماع، الحكومة الفرنسية بتنفيذه.

ومنذ أيام، أدانت وزارة الخارجية الأذربيجانية بشدة قرار مجلس الشيوخ الفرنسي قبول "الاقتراح بفرض عقوبات" على باكو، معتبرةً أنّه "يؤدي إلى تقويض عملية تطبيع العلاقات بين أذربيجان وأرمينيا".

وأوضحت الخارجية الأذربيجانية في بيانٍ الأربعاء أنّ "القرار يكشف بوضوح الموقف السياسي الأحادي لفرنسا التي أعلنت عزمها على الإسهام في عملية السلام".