المدير العام لوكالة الطاقة الذرية: تم حلّ مشكلة انهيار الاتصال مع إيران

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي يؤكد خلال زيارته لطهران اليوم أنّ "بدء تشغيل خدمة المراقبة في إيران سيكون في غضون أيام وقريباً جداً".

  • مدير عام وكالة الطاقة الذرية:
    كشف غروسي عن تلقيه دعوة للعودة إلى طهران قريباً

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، اليوم الأحد، إنّ "مشكلة انهيار الاتصال مع إيران تمّ حلّها أثناء زيارته الحالية لطهران".

والتقى غروسي برئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، في العاصمة الإيرانية طهران، بعد تلقيه دعوة من منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وأشار غروسي إلى أن "لدينا كل الوسائل الفنية التي نحتاج إليها لمواصلة الحصول على المعلومات بشأن المراقبة في إيران"، مضيفاً أن "بدء تشغيل خدمة المراقبة في إيران سيكون في غضون أيام، وقريباً جداً".

كما كشف غروسي عن تلقيه دعوة للعودة إلى طهران قريباً "لبحث حل القضايا العالقة بشأن جزيئات اليورانيوم".

وتأتي زيارة غروسي في محاولة "لإجراء محادثات قد تسهم في تخفيف حدّة المواجهة بين إيران والغرب، والحيلولة دون إخفاق المفاوضات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني"، بحسب ما أكده دبلوماسيون مطلعون

بدوره، أكّد محمد إسلامي أنّ "الأجواء السائدة في المحادثات مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية هي خلق فرص لتطوير التعاطي والتعاون في إطار أنظمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

ولفت إسلامي، في مؤتمرٍ صحافي جمعه بغروسي، إلى أنّ "كل القضايا بين منظمة الطاقة الذرية الإيرانية والوكالة الدولية هي في الأساس قضايا فنيّة ولا مكان للقضايا السياسية في العلاقات بيننا"، موضحاً أنّ "إيران ستشارك في الاجتماع المقبل للوكالة الدولية، وستجري محادثات على هامش الاجتماع".