مرشح لرئاسة أوسيتيا الجنوبية: يجب حشد دعم روسيا لإجراء استفتاء حول الاتحاد

بعد إعلان أوسيتيا الجنوبية هدفها بـ"الانضمام إلى روسيا"، المرشح الرئاسي آلان غاغلوف يلفت إلى ضرورة تأمين الدعم الروسي لهذا القرار.

  • أوسيتيا
     المرشح الرئاسي في أوسيتيا الجنوبية آلان غاغلوف

أكد المرشح الرئاسي لأوسيتيا الجنوبية وزعيم حزب "نيكاس"، آلان غاغلوف، أنّ قرار إجراء استفتاء على دخول أوسيتيا الجنوبية إلى الاتحاد الروسي لا يمكن اتخاذه من جانب واحد، ويحتاج أولاً إلى حشد دعم روسيا.

وقال غاغلوف لوكالة "سبوتنيك": "هناك رغبة لدى شعبنا في لمّ شمله مع الأشقاء الشماليين كجزء من روسيا"، مشيراً إلى أنّ "المواطنين صوتوا في استفتاء في كانون الثاني/يناير 1992 على الاتحاد مع روسيا". وبلغت نسبة المشاركة 96.9%، وصوّت 99.89% لصالحها.

وأضاف غاغلوف: "من وجهة نظر القانون الدولي، تمّ إجراء الاستفتاء بشكلٍ لا تشوبه شائبة. لم تكن جورجيا آنذاك عضواً في الأمم المتحدة، ولم يكن معترفاً بها دولياً. على أساس هذه الوثائق، اعترفت روسيا باستقلالنا، ولديهم القوة القانونية الكافية لإعادة الاتحاد".

وتابع: "أي رئيس منتخب سيجريها إذا استدعت الحاجة إلى استفتاء آخر، لأنّ هذه إرادة شعبنا".

وأوضح غاغلوف أنّ "مثل هذا القرار المهم لا يتم اتخاذه من جانب واحد. العامل الرئيسي هنا هو استعداد روسيا لتحمل هذه المسؤولية"، مشيراً إلى أهمية "القيام بالأعمال التمهيدية للتوصل إلى اتفاقيات معينة. يجب مقارنة كل خطوة بموقف الشريك الاستراتيجي من أجل عدم تعقيد الوضع الجيوسياسي الصعب بالفعل".

وأكد رئيس إدارة المعلومات والتحليل في الإدارة الرئاسية لأوسيتيا الجنوبية يوري فازاغوف، في وقتٍ سابق، أنّ التحضير للاستفتاء على انضمام أوسيتيا الجنوبية إلى روسيا قد يكتمل في أيار/مايو أو حزيران/يونيو.

وأشار رئيس أوسيتيا الحالي أناتولي بيبيلوف، مطلع الشهر الحالي، إلى تطلّع جمهوريته للانضمام إلى روسيا، لافتاً إلى ضرورة إجراء استفتاء على هذه الخطوة.