مسؤول في البيت الأبيض يكشف للميادين مضمون لقاء إسرائيلي - أميركي بشأن غزة

مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض يكشف للميادين تفاصيل اللقاء الذي جمع وزير الاحتلال للشؤون الاستراتيجية رون ديرمر ووزير الخارجية أنتوني بلينكن ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان.

  • مسؤول إسرائيلي يبحث مع البيت الأبيض خطط الحرب على غزة
    آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

كشف مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض للميادين المواضيع التي بحثها اللقاء الذي جمع وزير الاحتلال للشؤون الاستراتيجية رون ديرمر ووزير الخارجية أنتوني بلينكن ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان.

وأوضح المسؤول أنّ اللقاء بحث الانتقال إلى مرحلة مختلفة من الحرب لتحقيق "أقصى قدر من التركيز على أهداف لحماس ذات القيمة العالية".

وتضمن اللقاء أيضاً الحديث عن خطوات عملية "لتحسين الوضع الإنساني وتقليل الأضرار التي تلحق بالمدنيين"، إضافةً إلى بحث الجهود المبذولة لإعادة الأسرى المتبقين.

وأشار إلى أنّه بحث "التخطيط لما بعد الحرب على غزّة، بما في ذلك آلية الحكم، والأفق السياسي للشعب الفلسطيني، ومواصلة العمل على التطبيع والاندماج"، وفق تعبير المسؤول الأميركي.

وأمس، تحدث مسؤولون إسرائيليون عن المخاطر التي تواجه قواتهم المتوغلة في قطاع غزة، وقالوا إنّ حماس "جيش مبدع وفريد".

ونقل الإعلام الإسرائيلي عن رئيس أركان الاحتلال هرتسي هليفي قوله إنّ الحرب على قطاع غزّة "لها أهداف ضرورية ليس من السهل تحقيقها"، مؤكّداً أنّها "تجري في منطقة معقدة. ولهذا السبب، ستستمر الحرب عدّة أشهر أخرى".

وتحدث هليفي عن طبيعة المنطقة في غزّة، قائلاً: "إننا، في هذه المنطقة المكتظة بالمباني، سنظل نواجه المقاتلين".

وقبل أيام، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" مقالاً لتوماس فريدمان، أكّد فيه أنّ الوقت حان لكي تقول الولايات المتحدة لـ"إسرائيل" إنّ "هدف حربها المتمثل في "محو حماس من على وجه الأرض لن يتحقق". 

وأضاف فريدمان أنّ على الولايات المتحدة أن "تتوقف عن إهدار الوقت في البحث عن القرار المثالي الذي تتخذه الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في غزّة".

وكانت شبكة "أن بي سي نيوز" الأميركية قد تناولت الأهداف المُعلَنة للحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزّة، مُعتبرةً أنّ الهجوم العسكري الإسرائيلي بعيد كل البعد عن توجيه ضربة قاضية إلى حماس، كان قد تعهّد بها القادة الإسرائيليون عندما بدأت الحرب.

وأكّدت الشبكة، في تقريرٍ مطوّلٍ نشرته تحت عنوان "هل نجح الهجوم الإسرائيلي أم فشل؟"، أنّ "إسرائيل" فشلت حتى الآن في تحقيق العديد من الأهداف الرئيسية التي حدّدتها للحرب المستمرة على قطاع غزّة.

اقرأ أيضاً: "هآرتس": علينا الاعتراف بالخسارة.. لن ننتصر في غزّة

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

اخترنا لك