مسؤول في "طالبان": وجود القوات الأجنبية السبب في هجمات مطار كابول

مسؤول في حركة "طالبان" يقول إن الحركة تُدين الانفجار في مطار كابول، معتبراً أن سببه هو وجود القوات الأجنبية في أفغانستان.

  • عناصر من حركة
    عناصر من حركة "طالبان" قرب مستشفى يتمّ نقل جرحى الانفجار إليه (أ ف ب)

أدانت حركة "طالبان"، بشدة، الانفجار الذي استهدف مدنيين قرب مطار كابول مساء اليوم الخميس.

ونقلت قناة تلفزيونية تركية عن عبد القهار بلخي، أحد أعضاء اللجنة الثقافية في "طالبان"، قوله إن الهجوم على مطار كابول "عمل إرهابي يستحق التنديد العالمي"، مضيفاً أن سببه هو "وجود القوات الأجنبية في البلاد".

وأشار بلخي، في حديث إلى "قناة خبر ترك" التركية، إلى أنه "بمجرد الوقوف على الحقائق في المطار، ومغادرة القوات الأجنبية، لن يقع مثل هذه الهجمات بعد ذلك".

يُذكر أن انفجاراً وقع قرب مطار كابول، في منطقة خاضعة لإشراف الجيش الأميركي. وقال مسؤول في "طالبان" إن عدداً من حرّاس الحركة أُصيبوا في الانفجار.

واشارت التقارير الأولية إلى أن الانفجار ناجم عن "تفجير انتحاري".

وذكرت وكالة "رويترز" أن مستشفى الطوارئ في كابول استقبل أكثر من 30 مصاباً، وقضى 6 أشخاص، وهم في طريقهم إلى المستشفى.

وفي وقت سابق اليوم، صدرت تحذيرات أميركية غربية من هجوم إرهابي في مطار كابول، في الوقت الذي تتواصل حشود ضخمة بالتوافد على بوابات مطار كابول، على الرغم من تحذيرات الولايات المتحدة وحلفائها من هجماتٍ إرهابيةٍ محتملةٍ.