مستشار الأمن القومي الأميركي يزور مصر لـ"دعم الأمن الإقليمي"

مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، سيزور مصر لبحث الوضع الليبي والفلسطيني ودعم الأمن الإقليمي، بما في ذلك القرن الأفريقي.

  • سيناقش الوفدان الأميركي والمصري دعم الانتخابات الليبية والأمن الإقليمي
    مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان

يزور مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، برفقة منسق البيت الأبيض للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بريت ماكغورك، اليوم الأربعاء، مصر لعقد اجتماعات رسمية.

وأشار البيت الأبيض، في بيانٍ له، إلى أنّ الوفدين الأميركي والمصري سيناقشان دعم الانتخابات الليبية والأمن الإقليمي، بما في ذلك القرن الأفريقي، مؤكداً أهمية حقوق الإنسان في سياق العلاقة الاستراتيجية الشاملة.

وبحسب البيان، سيناقش سوليفان دور مصر في تعزيز الأمن والازدهار في فلسطين المحتلة، وذلك بعد الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إلى مصر في وقتٍ سابق من الشهر الحالي.

ويوم أمس، قالت صحيفة الشرق الأوسط السعودية إنّ من المقرر أن يجري مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، الذي وصل إلى مدينة نيوم السعودية مساء الإثنين الماضي، في مستهل جولةٍ له في المنطقة، محادثاتٍ رفيعة مع مسؤولين سعوديين، "تتناول ملفي اليمن وإيران على وجه الخصوص".

وفي وقتٍ سابق، ذكرت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية أنّ سوليفان توجّه إلى السعودية للاجتماع مع ولي العهد محمد بن سلمان، من أجل "إجراء مناقشات حول الوضع في اليمن".

يُشار إلى أنّ سوليفان، وبعد سفره إلى المنطقة، سيستضيف مستشار الأمن القومي الإسرائيلي في واشنطن في 5 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، لمتابعة المناقشات حول هذه المواضيع وغيرها واجتماع للمجموعة الاستشارية الاستراتيجية الأميركية الإسرائيلية.

اخترنا لك