مشروع قرار في الكونغرس يسمح باستخدام قوات أميركية في أوكرانيا

عضو جمهوري في مجلس النواب الأميركي يطرح مشروع قرار يسمح باستخدام القوات العسكرية الأميركية لـ"الدفاع عن أوكرانيا".

  • سيسمح القرار في حال الموافقة عليه بمشاركة القوات الأميركية في في الصراع
    مشروع قرار في الكونغرس الأميركي يسمح باستخدام قوات أميركية في أوكرانيا

قدّم عضو مجلس النواب الأميركي الجمهوري، آدم كينزينغر، مشروع قرار "يسمح باستخدام القوات العسكرية الأميركية للدفاع عن أوكرانيا، في حالة استخدام روسيا لأسلحة الدمار الشامل".

ووفقاً للمذكرة الإيضاحية للمشروع، المنشورة على الموقع الإلكتروني لعضو "الكونغرس"، إذا تمّت الموافقة على هذه المبادرة "فسيتمّ تخويل رئيس الولايات المتحدة حق استخدام قواتنا للردّ على روسيا في حال استخدمت أسلحة كيميائية أو بيولوجية أو نووية ضدّ أوكرانيا".

وأوضح كينزينغر: "بعد أن تحدثت إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن واستمعت إلى مخاوفه الجادة بشأن إمكانية استخدام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للأسلحة الكيميائية، فإنني على ثقة من أنّ الولايات المتحدة ستثبت للمجتمع الدولي أنّها لن تتسامح مع العنف الزائد".

وبحسب عضو "الكونغرس"، فإنّ هذا القرار معدّ لضمان أنّ الإدارة الأميركية يمكن أن تتخذ "الإجراءات المناسبة إذا استخدمت روسيا أسلحة كيميائية أو بيولوجية أو نووية"، مشدّداً على أنه "يجب أن ندافع عن الإنسانية، وأن نفعل ذلك مع حلفائنا".

ورفضت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إمكانية إرسال قوات أميركية إلى أوكرانيا حتى الآن، موضحة أنّ مثل هذا السيناريو من شأنه أن يثير مخاطر اندلاع صدام عسكري مباشر بين روسيا وحلف شمال الأطلسي.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.