مصادر للميادين.. حماس تبلغ المصريين: لن نقف مكتوفي الأيدي حيال خطوة بن غفير

بعد عزم وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي إيتمار بن غفير على اقتحام المسجد الأقصى في مدينة القدس، حركة "حماس" تنقل رسائل شديدة اللهجة عبر الوسطاء المصريين.

  • مصادر للميادين:
    مصادر للميادين: "حماس" لن تقف مكتوفة الأيدي وخطوة بن غفير ستفجر الأوضاع

كشفت مصادر الميادين أنّ حركة "حماس" نقلت رسائل شديدة اللهجة عبر الوسطاء المصريين والأممين بخصوص نية وزير الأمن الداخلي إيتمار بن غفير اقتحام المسجد الاقصى الأسبوع المقبل. 

وأشارت المصادر إلى أنّ "حماس" أبلغت المصريين بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي، وأن خطوة بن غفير ستفجر الأوضاع.

من جهته، قال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، في بيان، إنّ "إعلان المجرم بن غفير نيته اقتحام المسجد الأقصى يعكس غطرسة حكومة المستوطنين الفاشية ونياتها المبيّتة لتصاعد الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى بهدف تقسيمه".

ولفت إلى أنّ "التصعيد في المسجد الأقصى يمثل صاعق تفجير، وستتحمل حكومة الاحتلال نتائج ذلك"، مشدداً في الوقت نفسه على أن "الشعب الفلسطيني سيتصدى ببسالة لهذه الحماقات والاستفزازات، ولن يسمح بتمرير مخططات الاحتلال".

ويعتزم بن غفير اقتحام المسجد الأقصى في مدينة القدس خلال الأسبوع الجاري. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ مكتب بن غفير اتصل بالشرطة الإسرائيلية، أمس الأحد، وأبلغها نيته اقتحام المسجد الأقصى يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين.

وسيكون هذا أول اقتحام للمسجد الأقصى يقوده بن غفير منذ تعيينه رسمياً وزيراً في حكومة بنيامين نتنياهو التي جرى تنصيبها يوم الخميس الماضي.