مصدر في المقاومة الفلسطينية للميادين: في ضوء تهديد الاحتلال باجتياح رفح.. حماس قد تتجه لوقف المفاوضات

مصدر في المقاومة الفلسطينية يكشف للميادين أنّ حماس قد تتجه إلى وقف مفاوضات تبادل الأسرى، بعد التهديدات الإسرائيلية باجتياح رفح.

  • فصائل المقاومة ناعيةً الشهيد رضي موسوي:
    مصدر في المقاومة الفلسطينية: "حماس تؤكد أن التهديد باجتياح رفح لن يُشكّل أيّ ضغطٍ عليها في مسار المفاوضات".

كشف مصدر في المقاومة الفلسطينية للميادين، اليوم الاثنين، أنّه في ضوء التهديدات الإسرائيلية باجتياح رفح كلياً أو جزئياً، فإنّ حركة حماس قد تتجه إلى وقف مفاوضات تبادل الأسرى والتي تجري في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال المصدر إنّ "حماس تؤكد أن التهديد باجتياح رفح لن يُشكّل أيّ ضغطٍ عليها في مسار المفاوضات".

وصباح اليوم، أفاد مصدرٌ إسرائيلي لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، بأنّ الأمر الذي أفشل نجاح الصفقة هو تعنّت نتنياهو بشأن عملية إسرائيلية في رفح، وهذا الأمر دفع حماس إلى تشديد مواقفها بهدف منع "الجيش" الإسرائيلي من دخول المدينة الواقعة في جنوبي قطاع غزّة.

وأكّد مصدرٌ قيادي في الفصائل الفلسطينية للميادين، السبت الماضي، أنّ نتنياهو، وقادة الاحتلال "يُفشلون المفاوضات على الدوام"، لافتاً إلى أنّ "نتنياهو مُتعنّت وغير مهتم بعودة أسراه، ولا بمطالب عائلاتهم، ويتحدى العالم من أجل مواصلة حرب الإبادة الجماعية".

وأمس، بعيد انتهاء جولة المفاوضات في القاهرة، والتي تُعنى بإتمام صفقة تبادل للأسرى من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وإنهاء العدوان على قطاع غزّة، قال مصدر مصري إنّ الكرة الآن في ملعب "إسرائيل".

"الأونروا": الهجوم الإسرائيلي على رفح سيعني زيادة المعاناة

وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، قالت إنّ الهجوم الإسرائيلي على رفح سيعني زيادة المعاناة والوفيات بين المدنيين، مشيرة إلى أنّ العواقب ستكون مدمرة على 1.4 مليون شخص.

وتابعت أنّها لم تقرر الإخلاء، مؤكدة أنها ستستمر في البقاء في رفح لأطول فترة ممكنة وستواصل تقديم المساعدات المنقذة للحياة للناس.

مصدر مصري رفيع المستوى ينفي غلق معبر رفح 

هذا وأكد مصدر رفيع المستوى، اليوم الإثنين، أن معبر رفح يعمل بشكل طبيعي وحركة دخول المساعدات إلى قطاع غزة مستمرة.

وأضاف المصدر لقناة "القاهرة الإخبارية"، أنه لا صحة لما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن غلق معبر رفح البري.

وفي وقت سابق، أكد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أن "إسرائيل" تفرض الحصار والعقاب الجماعي ضد الفلسطينيين في القطاع، وتضع العراقيل غير القانونية أمام النفاذ الآمن والسريع والمستدام للمساعدات.

ودعا شكري، في هذا الإطار، للتمسك بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2720، واستحداث الآلية الأممية في غزة للإنفاذ الفوري غير المشروط للمساعدات الإنسانية لداخل القطاع.

عملية إسرائيلية في رفح

وصباح اليوم، أعلن "الجيش" الإسرائيلي أنّه دعا سكان مناطق شرقي مدينة رفح في جنوبي قطاع غزّة إلى إخلائها، في "عمليةٍ محدودة النطاق وموقتة"، وفق زعمه.

ووفق تقديرات "الجيش" الإسرائيلي فإنّ هناك حاجة لنقل 100 ألف شخص من رفح في "عملية الإخلاء محدودة النطاق".

وطلب "الجيش" الإسرائيلي إخلاء المناطق الشرقية من رفح، وهي: الشوكة، تبة زارع، حي السلام، والبيوك، وأبلغ السكان المدنيين بالتوجّه إلى منطقة المواصي.

وكشف الإعلام الإسرائيلي أنّ قرار بدء إخلاء المدنيين من رفح اتُخذ، أمس الأحد، خلال جلسة "الكابينت" وبعد القرار أخبر وزير الأمن، يوآف غالانت وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن به.

ومع بدء إخلاء المدنيين الفلسطينيين من رفح، أفاد الإعلام الإسرائيلي، عن تشويشات وانقطاع في الاتصال والانترنت في المنطقة.

اقرأ أيضاً: إعلام إسرائيلي: نتنياهو بين فكي كماشة.. ومذكرات الاعتقال المرتقبة تسلب النوم من عينيه

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.