مفوضية حقوق الإنسان تعليقاً على اغتيال أبو عاقلة: الإفلات من العقاب يجب أن ينتهي

مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تقول إن مكاتبها موجودة على الأرض للتثبّت من الحقائق، وتطالب بتحقيق مستقل وشفاف في اغتيال الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

  • إمرأة فلسطينية تحمل صورة الصحافية شيرين أبو عاقلة في رام الله 11 أيار/ مايو 2022 (أ ف ب).
    امرأة فلسطينية تحمل صورة الصحافية شيرين أبو عاقلة في رام الله، الـ 11 من أيار/ مايو 2022 (أ ف ب).

قالت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، رداً على سؤال الميادين لها بشأن تعليقها على اغتيال الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، إنها تسعى للتحقق من حقيقة استشهادها.

وذكرت في تغريدة في "تويتر": "نحن مروّعون لمقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة أثناء تغطيتها لعملية عسكرية إسرائيلية في جنين".

وطالبت مفوضية حقوق الإنسان بتحقيق مستقل وشفاف، مؤكّدة أنّ مكاتبها موجودة على الأرض للتثبّت من الحقائق.

ورأت المفوضية أنّ الإفلات من العقاب يجب أن ينتهي.  

وأدانت دول عديدة حول العالم جريمة اغتيال قوات الاحتلال للصحافية شيرين أبو عاقلة في مخيم جنين اليوم، محمّلةً حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة.

كذلك أدانت السلطة  والفصائل الفلسطينية اغتيال الاحتلال للصحافية أبو عاقلة، وطالبت المجتمع الدولي بمحاسبة الاحتلال على هذه الجريمة التي وصفتها بـ"اليوم الأسود" على الصحافة.