مقاومون فلسطينيون يتصدون لاعتداءات قوات الاحتلال جنوب مدينة جنين

اشتباكات مسلحة بين المقاومين وجنود الاحتلال أثناء اقتحامها قرية قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، ومحافظة القدس ترصد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المحافظة خلال شهر أيلول/سبتمبر 2021.

  • اقتحام قوات الاحتلال للقرى في الضفة الغربية
    اقتحام قوات الاحتلال للقرى في الضفة الغربية

تصدّى مقاومون فلسطينيون لاعتداءات قوات الاحتلال في قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

ووقعت اشتباكات مسلحة بين المقاومين وجنود الاحتلال أثناء اقتحام قوات الاحتلال للقرية ومداهمتها المنازل حيث شنت حملة اعتقالات طالت عدداً من الشبان.

أما في كفر قدوم، في محافظة قلقيلية، فأصيب طفل بعيار معدني في الرجل والعشرات بالاختناق والاغماء خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة أسبوعية مناهضة للاستيطان.

وفي القدس المحتلة، لم تحل إجراءات الاحتلال المشددة دون أداء آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى وباحاته.

هذا في حين منعت قوات الاحتلال فجراً سكاناً في الضفة من الوصول إلى المسجد ما اضطرهم إلى الصلاة في ساحة باب العامود، حيث اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الشبان القادمين من نابلس.

وفي  بلدة بدو شمال غرب المدينة المحتلة، نظمت مسيرة  دعماً لأهالي الشـهــداء الذين ارتقوا قبل أربعة أيام.

وقد ردد المشاركون في المسيرة الهتافات التي تؤكد مواصلة مسير المقاومة والتصدي لاعتدءات قوات الاحتلال.

5 شهداء و154 حالة اعتقال و4 عمليات هدم خلال أيلول/سبتمبر في القدس المحتلة

ورصدت محافظة القدس انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المحافظة خلال شهر أيلول/سبتمبر 2021، وتركزت الانتهاكات حول عمليات الإعدام والاعتقالات وقرارات الحبس الفعلي وعمليات الهدم وقرارات الإخلاء وقرارات الإبعاد والحبس المنزلي، بالإضافة إلى الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك، وأيضًا تسليط الضوء على المشاريع الاستيطانية ضمن مخططاتها لتهويد المدينة المقدسة.

خلال شهر أيلول أعدمت قوات الاحتلال 4 مواطنين وسيدة، ونفّذ مستوطنون اعتداءات همجية طالت عدداً من الشبان والأطفال والأهالي، حيث تم تسجيل 17 اعتداء منهم 9 اعتداءات على شبان بالطعن ومحاولة الخنق والدهس والضرب المبرح والرمي بالحجارة في أماكن عملهم.

وفيما يتعلق بالإصابات الناتجة عن استعمال قوات الاحتلال القوة المفرطة ضدّ المقدسيين في مختلف أنحاء العاصمة المحتلة، تم تسجيل نحو 33 إصابة إحداها لمسعف خلال إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز.

هذا واقتحم 6660 مستوطناً باحات المسجد الأقصى، وفترات الاقتحامات تخللها منع الأهالي والمصلين من دخول المسجد الأقصى.

وحول حملة الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال بشكل يومي، تم اعتقال 154 مواطناً مقدسياً.

وأصدرت محاكم الاحتلال 17 حكماً بالسجن الفعلي بحق أسرى مقدسيين، تراوحت ما بين شهرين إلى 42 شهراً، من بينهم حكم تعسفي بالسجن الفعلي بحق الأسير حاتم جرادات لمدة ثلاثة أعوام ونصف العام.

وفيما يتعلق بالاعتقال الإداري، جدّدت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق 5 أسرى.

وضمن الانتهاكات أصدرت سلطات الاحتلال 6 قرارات بالحبس المنزلي بحق مقدسيين، تراوحت ما بين خمسة أيام إلى 10 أيام، بالإضافة إلى فرض كفالات مالية باهظة عليهم.

كما أصدرت سلطات الاحتلال 15 قراراً بالإبعاد، ومن بين القرارات نحو 9 قرارات بالإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة، وتراوحت فتراتها ما بين أسبوع إلى 6 أشهر.

أما في ملف هدم منازل المقدسيين، أجبرت بلدية الاحتلال 4 مواطنين مقدسيين على تنفيذ عمليات هدم قسري طالت 4 منازل وغرف سكنية ومنازل قيد الإنشاء في بلدات سلوان وبيت حنينا وجبل المكبر.

وفي إطار استكمال مشاريعها التهويدية شرعت سلطات الاحتلال بتنفيذ مشروع "تسوية الأراضي" في مدينة القدس المحتلة والذي يهدف إلى ضم ما تبقى من العقارات والأراضي الفلسطينية.