مقتدى الصدر يعلن مقاطعة الانتخابات العراقية المقبلة

زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر يعلن مقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة، ويقول إنه سحب يده من كل المنتمين إلى الحكومتين الحالية واللاحقة.

  • مقتدى الصدر يعلن مقاطعة الانتخابات العراقية المقبلة
    مقتدى الصدر يعلن مقاطعة الانتخابات العراقية المقبلة

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر مقاطعة الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في 10 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وقال الصدر في كلمة له، اليوم الخميس: "حفاظاً على ما تبقى من الوطن الذي أحرقه الفاسدون وما زالوا يحرقونه، وإنقاذاً له، نعلمكم بأنني لن أشترك في هذه الانتخابات.. فالوطن أهم من كل ذلك".  

وأضاف: "أعلن سحب يدي من كل المنتمين إلى الحكومة الحالية واللاحقة، وإن كانوا يدّعون الانتماء إلينا آل الصدر، فالجميع إما قاصر وإما مقصر وإما يتبجح بالفساد، والكل تحت طائلة الحساب".

وفي إثره، أعلن نائب رئيس البرلمان العراقي حسن كريم الكعبي انسحابه من الترشح للانتخابات النيابية المقبلة، "طاعةً لما ورد في خطاب الصدر"، وفقاً لتعبيره.

وتجري الانتخابات التشريعية العراقية في 10 تشرين الأول/أكتوبر المقبل. وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تحديدَ الأعداد النهائية لمراكز الاقتراع ومحطاتها التابعة لمراكز التسجيل الانتخابية.

وقالت المفوضية إنها ستتخذ الإجراءات القانونية الملائمة بحقّ كلّ من يعمل على زعزعة ثقة الناخبين بعملها، ويبثّ الشائعات الرامية إلى إعاقة المشاركة الفاعلة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ونشب حريق في مستشفى الإمام الحسين التعليمي الخاص بعلاج مرضى فيروس كورونا، استشهد في إثره أكثر من 60 شخصاً وأصيب 5 آخرين. واتهم بعض العراقيين سياسيين في الحكومة بالتقصير والفساد، وحمّلوهم مسؤولية الحادث.