مقتل إسرائيليين اثنين في إطلاق نار في حوارة جنوبي نابلس

مراسلة الميادين تفيد بمقتل مستوطنين إسرائيليين اثنين بالرصاص في عملية قرب حوارة جنوبي نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

  • الاعلام الإسرائيلي يؤكد مقتل المستوطنين الإثنين بعملية إطلاق النار في حوارة بنابس
    الاعلام الإسرائيلي يؤكد مقتل المستوطنين الاثنين بعملية إطلاق النار في حوارة بنابلس

أفادت مراسلة الميادين في فلسطين، اليوم السبت، بمقتل مستوطنين إسرائيليين اثنين، بعملية إطلاق نار بالرصاص، قرب حوارة جنوبي نابلس.

وكان الإعلام الإسرائيلي قد أكد قبل تأكيد مقتلهما أنّ "المصابَيْن الاثنين في عملية حوارة هما إسرائيليان، وحالتهما ميؤوس منها".

ونقل المراسل العسكري لموقع "والاه"، أمير بوخبوط، عن مسؤول أمني إسرائيلي، أنّ عملية إطلاق النار "كانت دقيقة جداً".

كذلك، ذكرت وسائل اعلام إسرائيلية، أنّ التحقيقات الأولية بيّنت أنّ عملية إطلاق النار في حوارة، نُفّذت عبر سيارة مسرعة.

من جهتها، ذكرت قناة "كان" الإسرائيلية، أنّ فلسطينيين اثنين نفّذا العملية، أحدهما أطلق النار، والآخر كان يقود المركبة.

ونشر ناشطون عل مواقع التواصل الاجتماعي صور بطاقات المصابين، والتي تشير إلى أنهما مستوطنين من أسدود. كما ذكر آخرون أنّ المصابين هما مستوطن وابنه، وأنّ المنفذ انسحب من مكان عملية إطلاق النار.

وفي وقت سابق صباح اليوم، استُشهد شاب فلسطيني، متأثراً بجروحه بعد إصابته بعدة رصاصات، خلال اقتحام قوات الاحتلال لمخيم بلاطة بالضفة المحتلة، قبل أيام.

وأوضحت مصادر عائلية أنّ "الشاب محمد أبو عصب استشهد متأثراً بإصابة حرجة أصيب بها خلال اقتحام قوات الاحتلال لمخيم بلاطة"، منذ 3 أيام.

والثلاثاء الماضي، اندلعت اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال أثناء اقتحامها المنطقة الشرقية في نابلس في الضفة الغربية المحتلة. وخلال الاشتباكات المسلحة، أطلق المقاومون الرصاص وعدداً كبيراً من القنابل اليدوية على القوة المقتحمة، التي أطلقت النار وقنابل الغاز على الفلسطينيين.

اقرأ أيضاً: شهيدان في مخيم عقبة جبر في أريحا خلال تصديهما لاقتحام قوات الاحتلال