مقتل شخص وإصابة آخرين في ألاباما جنوبي الولايات المتحدة

شرطة فيستافيا هيلز تعلن مقتل شخص وإصابة اثنين في إطلاق نار في كنيسة القديس ستيفن، وتؤكد احتجاز مشتبه فيه.

  • مقتل شخص وإصابة آخرين في ألاباما جنوبي الولايات المتحدة
    شرطة فيستافيا هيلز: 3 أشخاص أصيبوا برصاص  في كنيسة القديس ستيفن 

قُتل شخص وأصيب آخران جراء إطلاق نار، أمس الخميس، أمام كنيسة في فيستافيا هيلز في ألاباما جنوبي الولايات المتحدة، وفق شرطة المدينة.

وقالت شرطة فيستافيا هيلز إنّ "3 أشخاص في كنيسة القديس ستيفن أصيبوا برصاص"، متابعةً: "للأسف، توفي أحد الضحايا متأثراً بجروحه، وهناك ضحيتان في مستشفى محلي تتلقيان العلاج". 

وأكدت الشرطة أنّها احتجزت مشتبهاً فيه، و"لا يوجد تهديد إضافي" للمدينة.

ووقع إطلاق النار أمام الكنيسة بعيد الساعة 18.00 (23.00 بتوقيت غرينتش) خلال تنظيم مأدبة طعام، وفقاً لموقع "سانت ستيفن" الإلكتروني.

ومنذ أيام، فتح مسلح النار في منشأة تصنيع في شمال ولاية ماريلاند الأميركية، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل، وإصابة رابع بجروح خطرة، قبل أن تعتقل الشرطة المسلح بعد تبادل لإطلاق النار.

وفي أواخر الشهر الماضي، فتح شاب يبلغ 18 عاماً النار داخل مدرسة ابتدائية في يوفالدي في ولاية تكساس، ما أسفر عن مقتل 19 تلميذاً ومعلمتين.

وفي 12 حزيران/يونيو، أعلن 20 عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي توصلهم إلى اتفاق حول عدة أحكام لتعزيز تنظيم استخدام الأسلحة النارية، وهي إجراءات محدودة جاءت نتيجة ضغوط بعد حوادث القتل الأخيرة التي خلّفت صدمةً في البلاد.

وعمليات إطلاق النار المتكررة أثارت غضباً واسعاً في الولايات المتحدة، إذ تدعم غالبية السكان تشديد قوانين الأسلحة، لكن معارضة الكثير من المشرعين والناخبين الجمهوريين كانت منذ فترة طويلة عقبة أمام إقرار تغييرات كبيرة.