مقتل مسلّحين في اشتباكات مع الأمن الإيراني على الحدود مع كردستان العراق

مراسل الميادين يفيد بحصول اشتباكات بين مسلّحين والأمن الإيراني على الحدود مع كردستان العراق، ويؤكّد أن المسلّحين كانوا بصدد تنفيذ هجمات وعمليات اغتيال ضدّ القوات المسلحة الإيرانية.

  • صورة أرشيفية لأحد حرّاس أمن الحدود الإيرانية.
    أحد حرّاس أمن الحدود الإيرانية (أرشيف).

أفاد مراسل الميادين، اليوم الأحد، بمقتل مسلّحين واعتقال آخرين في اشتباكات مع الأمن الإيراني عند الحدود مع كردستان العراق. 

وأكّد مراسلنا أن "المسلّحين كانوا بصدد تنفيذ هجمات وعمليات اغتيال ضدّ القوات المسلحة الإيرانية، وأنه تمّ ضبط أسلحة مع الجماعة الإرهابية خلال الاشتباك في بيرانشهر الحدودية".

وفي وقت سابق اليوم، أكّد رئیس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري أنّ ايران "لن تتساهل مع أي تحركات معادية على حدوها".

وقال إن "على العراق وإقليم كردستان عدم السماح لمرتزقة أميركا وإسرائيل بإقامة معسكرات تدريبية على حدودنا".

وتابع: "قواتنا ستقوم وبمسؤولية مباشرة من حرس الثورة بتدمير قواعد الجماعات الإرهابية على الحدود"، لافتاً إلى أنّ "العمليات التي بدأتها إيران في الأسبوعين الماضيين ستستمر".

يذكر أنّ الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، استقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الأحد الماضي، في قصر المؤتمرات في طهران، بهدف تعزيز العلاقات الثنائية، وتمّ الاتفاق على رفع التأشيرات بين البلدين.