ممثل الجهاد الاسلامي في لبنان: "إسرائيل" طالبت بوقف التصعيد ونحن رفضنا

ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان إحسان عطايا يقول إنّ "الاحتلال يحاول إدخال وساطة أممية لوقف رد المقاومة".

  • ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان إحسان عطايا
    ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان إحسان عطايا

قال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا إنّ "إسرائيل" طالبت عبر وسطاء بوقف التصعيد ونحن رفضنا.

ولفت عطايا في حديث عبر الميادين إلى أنّ "الاحتلال الإسرائيلي تجاوز الخطوط الحمر، ونحن في بدء المواجهة، ولا مكان للحديث عن وساطات".

وأضاف ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان إحسان عطايا، أنّ "الاحتلال يحاول إدخال وساطة أممية لوقف رد المقاومة".

 وكان مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، داود شهاب، قال للميادين إنّ "العدو الإسرائيلي كان يريد إفشال كل الوساطات منذ إعلان الجهاد الإسلامي الاستنفار إثر اعتقال القائد السعدي".

وقال "قبل ساعة فقط من العدوان، كنا على اتصال بالإخوة المصريين، الذين عرضوا علينا مقترحات، تعاطينا معها بإيجابية".

وكانت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، قد بدأت، أمس الجمعة، عملية الرد على عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، مع إطلاق صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.  

و أعلن الاحتلال الإسرائيلي قبل ذلك، بدء عملية عسكرية ضد أهداف لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزّة.  وتحدّثت وزارة الصحة في غزة عن "12 شهيداً، بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام"، إضافة إلى عشرات الجرحى.

من جهتها، أعلنت "سرايا القدس" ارتقاء تيسير الجعبري شهيداً، وهو قائد عسكري في شمالي قطاع غزة.

وقالت الغرفة المشتركة للمقاومة الفلسطينية، في بيان، "إنّنا، إذ ننعى الشهيد القائد الكبير، مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس، تيسير الجعبري (أبا محمود) وإخوانه الشهداء، فإنّنا نحمّل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان. فهو، في فعله هذا، يخطئ التقدير".