طهران: مندوبو الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيزورون "المواقع المبهمة"

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي يقول إنّ بلاده تجري تسويات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن "المواقع المبهمة".

  • رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية:
    رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي

أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، اليوم الأربعاء، أنّ بلاده تنسّق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتسوية ملف المواقع "التي تعتبر مبهمة"، في إشارة إلى مواقع نووية لم تقدّم طهران توضيحات للوكالة عنها سابقاً.

وقال إسلامي، في مؤتمر صحافي قبيل اليوم الوطني للتقنية النووية، إنّ "كل الاتهامات بشأن وجود هذه الأماكن التي قالوا إنّها مبهمة، مبنية على ادعاءات أصدرها الكيان الصهيوني، وهي باطلة".

وأشار إلى أنّ مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية "سيزورون إيران قريباً"، مضيفاً أنّ طهران "ستضع تفاصيل برنامج إيران النووي أمام الناس والعالم، وذلك من أجل إثبات أنّ الاتهامات الموجهة ضد طهران كاذبة".

وأضاف إسلامي: "برنامجنا النووي سلمي، ولا يتعارض مع ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ونحن لا نسعى إلى الخلاف مع الوكالة الدولية بل نريد علاقات طبيعية معها بعيداً عن المعايير المزدوجة".

إضافة إلى ذلك، قال إسلامي إنّ نتائج الأبحاث التي أجرتها منظمة الطاقة الذرية حتى الآن تقوم على "جهود المنظمة الذاتية ومساعي الشباب الإيراني دون مساعدة الآخرين، وتحت وطأة العقوبات التي يفرضها الاستكبار على تطورنا العلمي".

ولفت رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إلى أنّ الطاقة النووية في بلاده "تم استثمارها في إيران، فهي صناعة محلية بالكامل".