منظمة "شانغهاي" تمنح إيران العضوية الكاملة

أعضاء منظمة شانغهاي يوافقون على انضمام إيران إلى المنظمة بصفة عضو دائم، وإيران ترحّب بهذه الخطوة التي "تسمح لها بأن تكون حلقة وصل لأوراسيا".

  • منظمة شنغهاي توافق على منح إيران العضوية الكاملة
    أعضاء منظمة "شانغهاي" يصوتون لمصلحة انضمام إيران إلى المنظمة

أفاد مراسل الميادين بأن أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون وافقوا، اليوم الجمعة، على انضمام إيران إلى المنظمة كعضو دائم.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال القمة المنعقدة في طاجكيستان: "سيتم اعتبار إيران عضواً كاملاً في منظمة شانغهاي في اجتماع اليوم". 

وأضاف شي، خلال اجتماع لرؤساء دول المنظمة، أنّه "ينبغي دعم الدول بقوة لاستكشاف مساراتها التنموية وأنماط الحكم التي تناسب أوضاعها الداخلية"، مشيراً إلى أنّ "مستقبل التنمية والتطور في بلدنا ينبغي أن يكون في زمام قبضتنا".

من جهته، قال الرئيس الروسي، في كلمة متلفزة خلال القمة، إنّ روسيا "دعمت دائماً مشاركة إيران الكاملة في أعمال منظمة شانغهاي للتعاون، انطلاقاً من حقيقة أنّ هذا البلد يؤدي دوراً مهماً في المنطقة".

أما الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، فأثنى على الخطوة، وقال إنّ بلاده "يمكن أن تكون حلقة وصل لأوراسيا عبر ممر يربط الشمال بالجنوب".  

بدوره، قال وزير الخارجية الايراني، حسين أمير عبد اللهيان، إنّ "العضوية الاستراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في منظمة شنغهاي للتعاون یترك تأثيراً مهماً على عملية التعاون الشامل في إطار سیاسة الجوار والمتمرکزة في آسيا".

وكتب أمیر عبد اللیهان، الیوم الجمعة، في تغريدة عبر "تویتر"، "مبعث للفخر والاعتزاز أن وثيقة العضوية الدائمة لجمهورية الإسلامیة الإیرانیة في منظمة شنغهاي للتعاون قد تمّت الموافقة عليها من قبل الدول الأعضاء بحضور رئيس الجمهورية في دوشنبة".

وتستضيف طاجيكستان قمة دول منظمة شانغهاي في العاصمة دوشانبي، التي تقام تحت شعار "20 عاماً على منظمة شانغهاي للتعاون: تعاون من أجل الاستقرار والازدهار"، والتي تتزامن مع ذكرى مرور 20 عاماً على تأسيس المنظمة.

الجدير بالذكر أن "منظمة شنغهاي للتعاون" تضم روسيا والهند وكازاخستان والصين وقيرغيزستان وباكستان وطاجيكستان وأوزبكستان، بينما تشغل أفغانستان وبيلاروسيا وإيران ومنغوليا صفة مراقب. أما شركاء الحوار للمنظمة، فهم أذربيجان وتركيا وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وسريلانكا.

وتشارك في المنظمة بصفة ضيف كلٌّ من منظمة "الآسيان" ورابطة الدول المستقلة والأمم المتحدة وتركمانستان.