موسكو تحذّر: مخاطر مهولة ستواجه الغرب إذا أمد كييف بـ"إف-16"

نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو يتحدث عن التزام دول الغرب إزاء سيناريو التصعيد في أوكرانيا، مؤكداً أنّ ذلك "سيؤخذ في الاعتبار في جميع خططنا، ولدينا كل الوسائل اللازمة لتحقيق الأهداف التي حددناها".

  • مبنى وزارة الخارجية الروسية - موسكو
    مبنى وزارة الخارجية الروسية - موسكو

نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، عن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو، اليوم السبت، قوله إنّ دول الغرب ستُواجه "مخاطر مهولة" إذا أمدت أوكرانيا بطائرات مقاتلة من طراز إف-16.

وجاء ذلك رداً من جروشكو، على سؤال حول تداعيات إمدادات الطائرات التي تطلبها أوكرانيا من دول حلف شمال الأطلسي.

ونقلت تاس عن جروشكو قوله "نرى أنّ دول الغرب لا تزال ملتزمة إزاء سيناريو التصعيد، إنّه ينطوي على مخاطر مهولة عليها"، مضيفاً أنّه "على أي حال، سيؤخذ ذلك في الاعتبار في جميع خططنا، ولدينا كل الوسائل اللازمة لتحقيق الأهداف التي حددناها".

وقال مسؤولون أميركيون كبار إنّ أوكرانيا لم تحصل بعد على تعهدات بعمليات تسليم للطائرات، لكن الرئيس الأميركي جو بايدن، قال لزعماء "مجموعة السبع" أمس الجمعة، إنّ واشنطن تدعم برامج التدريب المشتركة للطيارين الأوكرانيين على طائرات إف-16.

وفي وقت سابق اليوم، صرّح الضابط المتقاعد في الجيش الأميركي إيرل راسموسن، بأنّه على الرغم من أنّ الولايات المتحدة يمكن أن تستفيد اقتصادياً من إمداد أوكرانيا بمقاتلات من طراز "إف-16"، إلا أنّ التداعيات السياسية المحتملة لتلك الخطوة قد تمنع البيت الأبيض من الإقدام عليها.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك