موسكو: استفزازات الغرب قد تقودنا إلى مواجهة عسكرية مباشرة مع واشنطن

السفير الروسي لدى الولايات المتحدة يقول: الدول الغربية متورطة بشكل مباشر في الأحداث الجارية في أوكرانيا حيث تواصل ضخّ الأسلحة والذخيرة إليها وبالتالي التحريض على المزيد من إراقة الدماء.

  • موسكو: استفزازات الغرب قد تقودنا إلى مواجهة عسكرية مباشرة مع واشنطن
    السفير الروسي لدى الولايات المتحدة: استفزازات الغرب قد تقودنا إلى مواجهة عسكرية مباشرة مع واشنطن

حذّر السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، من أن تؤدي الإجراءات الغربية الأخيرة خلال العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين واشنطن وموسكو. 

وقال أنطونوف لمجلة "نيوزويك" الأميركية: "الدول الغربية متورّطة بشكل مباشر في الأحداث الجارية، حيث تواصل ضخّ الأسلحة والذخيرة إلى أوكرانيا، وبالتالي التحريض على المزيد من إراقة الدماء".

وأضاف: "الغرب الذي يمدّ أوكرانيا بالسلاح يتصرف بشكل خطير واستفزازي وإنّ المعدات العسكرية المورّدة هدف مشروع للقوات المسلحة الروسية".

وتابع: "هذه الأعمال الاستفزازية يمكن أن تقود الولايات المتحدة والاتحاد الروسي إلى طريق المواجهة العسكرية المباشرة".

يُذكر أنّ أوكرانيا طلبت مؤخراً من دول حلف الناتو المزيد من الأسلحة لمحاربة القوات الروسية، من طائرات وآليات مصفّحة ومنظومات مضادة للطائرات.

بدوره حلف الناتو قال: الدول الأعضاء ستصغي إلى الحاجات التي ستطلبها أوكرانيا في هذا المجال وستناقش كيفية الاستجابة لها.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.