موسكو: لا جدوى من عقوبات واشنطن على "نورد ستريم 2"

وزارة الخارجية الروسية تستخف بجدوى العقوبات الأميركية على "نورد ستريم 2"، وتؤكد أنّ سلوك واشنطن تجاه هذا المشروع "تتعارض مع مصالح معظم الدول الأوروبية".

  • موسكو: لا نرى أي جدوى من عقوبات واشنطن على
    وزارة الخارجية الروسية تعلّق على العقوبات الأميركية المفروضة على مشروع "نورد ستريم 2" 

قال مدير إدارة التعاون الاقتصادي في وزارة الخارجية الروسية دميتري بيريشيفسكي، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إنّ موسكو لا ترى أي جدوى من العقوبات الأميركية ضد "نورد ستريم 2" بعدما انتهى فعلياً مدُّ وبناء خط الأنابيب.

وقال بيريشيفسكي إنّه "وبصراحة، لا نرى أي جدوى من سياسة عقوبات واشنطن في ظروف تمّ فيها بالفعل بناء خط أنابيب نورد ستريم 2".

وتابع: "لذلك نحن نتخذ الإجراءات اللازمة من حيث تنويع طرق إمداد الغاز، أما بالنسبة لنورد ستريم 2 فيمكننا القول بثقة إنّ تشغيل خط أنابيب الغاز الجديد سيضمن إمدادات غاز مستقرة وبأسعار تنافسية لدول الاتحاد الأوروبي وبأقل التكاليف البيئية".

وأضاف أنّه "وفي الوقت نفسه، سيعمل التنويع الإضافي لطرق تصدير الغاز على تعزيز أمن الطاقة لكل من روسيا والدول التي تستهلك الغاز الروسي. وبالتالي، من الواضح أنّ تصرفات أو نوايا واشنطن بشأن نورد ستريم 2 تتعارض مع مصالح معظم الدول الأوروبية".

ويشمل مشروع "نورد ستريم 2" مد خط أنابيب غاز بطول نحو 1230 كيلومتراً تحت مياه بحر البلطيق، بسعة 55 مليار متر مكعب سنوياً، وذلك من الساحل الروسي إلى ألمانيا.

وفرضت واشنطن عقوبات على المشروع في كانون الأول/ديسمبر 2019، وطالبت الشركات المساهمة بالتوقف على الفور عن مد خط الأنابيب.

وأعلنت وزيرة الخارجية الألمانية آنالينا بيربوك، في وقت سابق، أنّه لن يُسمح بتشغيل خط "نورد ستريم 2" في حال شهدت أوكرانيا "تصعيداً جديداً"، بموجب اتفاق مبدئي توصلت إليه برلين وواشنطن.

اخترنا لك