موسكو: الكثير من الأدلة على جرائم المتطرفين الأوكرانيين في ماريوبول

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، يرفض الاتهامات الغربية الموجهة إلى روسيا بقصف مستشفى ولادة ومسرح في مدينة ماريوبول الأوكرانية.

  • موسكو: ماريوبول تخفي الأدلة على جرائم المتطرفين الأوكرانيين
    مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أنّ "ماريوبول تخفي الكثير من الأدلة على جرائم المتطرفين الأوكرانيين". 

وقال نيبينزيا خلال جلسة مجلس الأمن: "الأوكرانيون لم يسامحوهم، فقد أغرقوا المدينة بالدماء، وحولوها إلى مقر للكتائب النازية، وأولها آزوف وبرافي سيكتور".

ورفض نيبينزيا الاتهامات الغربية الموجهة إلى روسيا بقصف مستشفى ولادة ومسرح في مدينة ماريوبول الأوكرانية، قائلاً: "لقد سمعنا اليوم اتهامات عديدة، وهي اتهامات بقصف مستشفى الولادة في ماريوبول ومسرح ماريوبول، وأنّ روسيا لا تسمح للنازحين بالمغادرة، وأنّها قصفت مسجد السلطان سليمان في ماريوبول... جميع هذه الأخبار الزائفة تم دحضها مراراً".

وأمس الخميس، أعلنت وزارة الدفاع الروسية إجلاء ما يقارب 43 ألف شخص من ماريوبول خلال النهار.

وجاء في بيان الوزارة: "على مدار الساعات الـ24 الماضية، تقدم 7513 مدنياً من ماريوبول في أوكرانيا بطلبات إلى روسيا للإجلاء".

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنّ القوات الأوكرانية تواصل احتجاز أكثر من 6.8 ألف مواطن أجنبي ينتمون إلى 21 دولة.

وتواصل القوات المسلحة الروسية تنفيذ عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا، تلبيةً لطلب جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في منطقة دونباس.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.