موقع أميركي: "الناتو" يزيد نشاطه العسكري في القطب الشمالي حذراً من روسيا

موقع "19fortyfive" يقول إن "الناتو" زاد نشاطه العسكري في منطقة القطب الشمالي، زاعماً أن الوجود العسكري المتزايد لموسكو في المنطقة شكل له قلقاً وخوفاً متزايدين.

  • موقع
    "الناتو" يكثف نشاطاته بسبب "الوجود العسكري المتزايد لموسكو في المنطقة"

قال موقع "19fortyfive" الأميركي، إن حلف شمال الأطلسي، "الناتو" زاد كثيراً نشاطه العسكري في منطقة القطب الشمالي، بسبب خوفه المتزايد من اجراءات روسيا في تلك المنطقة.

ووفقاً للموقع، فإن دول "الناتو" تكثّف نشاطاتها بسبب "الوجود العسكري المتزايد لموسكو في المنطقة".

ويضيف المقال: "الناتو يشعر بقلق متزايد بشأن روسيا وأفعالها في القطب الشمالي. ويبدو الآن أن البحرية الأميركية والبحرية الملكية البريطانية ترسلان حاملات الطائرات الخاصة بهم كإشارة إلى أنهم يراقبون فعلاً تحركات موسكو في المنطقة عن كثب".

كذلك، أكدت قوتا البحرية الأميركية والبريطانية، وهما من أقوى أساطيل الحلف، بحسب المقال، اهتمامهما المتجدد بالمنطقة من خلال وجدهما بكثرة في الشمال، وخصوصاً مع عمليات النشر الهامَّة لحاملات الطائرات الخاصة بهما.

وفي آب/أغسطس الماضي، أعلنت الولايات المتحدة استحداث منصب سفير لمنطقة القطب الشمالي بهدف تكثيف دبلوماسيتها هناك.

وفي السياق، أعلن الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتنبرغ، أنّ التعاون بين روسيا والصين في القطب الشمالي "يشكّل تحدياً لقيم حلف شمال الأطلسي ومصالحه"، مشيراً إلى أنّ "روسيا زادت بشكل كبير نشاطها العسكري في القطب الشمالي في السنوات الأخيرة".

في المقابل، صرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مراراً وتكراراً، بأن روسيا ترى أن القطب الشمالي ليس مجالاً للمؤامرات الجيوسياسية، ولكنه فرصة لتعاونٍ مستقر.

كما قالت وزارة الخارجية الروسية إن من الصعب "تخيل شكل القطب الشمالي من دون مشاركة روسيا كأكبر دولة في هذه المنطقة، وأن موسكو ستظل في الوقت نفسه منفتحة على التفاعل، بما في ذلك مع الدول الشمالية غير القطبية".

اقرأ أيضاً: صراع بارد في القطب الشمالي.. هل تندلع المواجهة

اخترنا لك