هجوم بالسكين على الرئيس المؤقت في مالي

رئيس مالي المؤقت، أسيمي غويتا، يتعرّض لهجوم بسكين في باماكو، وتمّ نقله من المكان فيما لا يبدو بأنه أصيب بأي أذى.

  • أسيمي غويتان يتحدث  إلى الصحافة في وزارة الدفاع المالية في باماكو-  19 آب/ أغسطس 2020 (أ ف ب).
    أسيمي غويتان يتحدث إلى الصحافة في وزارة الدفاع المالية في باماكو- 19 آب/ أغسطس 2020 (أ ف ب).

هاجم مسلّحان، أحدهما يحمل سكيناً، رئيس مالي المؤقت، أسيمي غويتا، أثناء الصلاة في الجامع الكبير في باماكو لمناسبة عيد الأضحى، اليوم الثلاثاء. وتمّ نقل غويتا من المكان فيما لا يبدو بأنه أصيب بأي أذى.

وقال المسؤول عن الجامع لاتوس توريه إنه "وبعد أداء الإمام الصلاة والخطبة أو عندما كان الإمام متوجّهاً لذبح الأضحية، حاول الشاب طعن غويتا من الخلف لكن شخصاً آخر أصيب".

وتشهد البلاد حالة من عدم الاستقرار، ويعاني الجيش المالي من هجمات متتالية ينفذها مسلّحون ينتمون لتنظيم "نصرة الإسلام والمسلمين" والذين سيطروا على أجزاء من شمال مالي منذ عام 2012.

وفي منتصف حزيران/يونيو الماضي، أوصى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تقرير رفعه إلى مجلس الأمن الدولي بزيادة نحو 2000 جندي إلى عديد قوة السلام في مالي من أجل تغطية وسط البلاد بشكل أفضل، وتعزيز قدرتها على التحرك.