هجوم مسلّح شمال سيناء​ يودي بحياة 5 من قوات الأمن المصرية

قوات الأمن المصرية توجّه ضربات لعناصر إرهابية بشمال سيناء بعد وقوع هجوم مسلّح هناك أودى بحياة 5 من قوات الأمن المصرية.

  •  رجال شرطة مصريين في منطقة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء (أرشيف).
    رجال شرطة مصريين في منطقة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء (أرشيف).

أفادت وكالة "رويترز" بوقوع هجوم مسلّح شمال سيناء​، وقالت إن الهجوم أودى بحياة 5 من قوات الأمن المصرية.

وقال مصدران أمنيان إن 5 على الأقل من أفراد الجيش المصري قتلوا صباح اليوم الأربعاء في هجوم شنّه مسلّحون في شمال شبه جزيرة سيناء.

وأضاف المصدران أن أربعة آخرين أصيبوا عندما فتح مسلّحون النار على نقطة تمركز أمنية في المنطقة الساحلية بشمال شرق سيناء المتاخمة لقطاع غزة.

ويأتي هجوم اليوم بعد مقتل ضابط وعشرة مجندين في هجوم على نقطة تفتيش أمنية في سيناء يوم السابع من أيار/مايو أعلن داعش لاحقاً مسؤوليته عنه.

وفي وقت لاحق، أعلنت القوات المسلحة المصرية، اليوم الأربعاء، توجيه عدد من الضربات للعناصر الإرهابية بشمال سيناء.

وقالت في بيان لها، إن "القوات الجوية  قامت يوم السابع من أيار/مايو بتنفيذ ضربة جوية مركزة أسفرت عن تدمير عدد من البؤر الإرهابية، وتدمير عربتين دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية في تنفيذ مخططاتها الإجرامية نتج عنها مقتل 9 عناصر تكفيرية".

ونجحت القوات المسلحة، بحسب البيان، في "اكتشاف وتدمير عدد من العبوات الناسفة المعدة لاستهداف القوات المصرية، وتمكّنت كذلك من إحباط محاولة للهجوم على أحد الارتكازات الأمنية ما أدى إلى مقتل 7 عناصر تكفيرية".