هونغ كونغ تعين جون لي رئيساً للسلطة التنفيذية

بعد سنوات صعبة من الاضطرابات وقيود كورونا، انتخاب المسؤول الأمني السابق في هونغ كونغ جون لي رئيساً للسلطة التنفيذية.

  • تعيين جون لي رئيساً للسلطة التنفيذية
    تعيين جون لي رئيساً للسلطة التنفيذية

عُيّن جون لي (64 عاماً)، المسؤول الأمني السابق، رئيساً للسلطة التنفيذية (المركز المالي والتجاري) في هونغ كونغ.

وحصل لي على 1416 صوتاً من أصوات اللجنة التي تضم 1461 عضواً، بعد حملة خلت من المنافسين.

وإضافة إلى الأصوات المؤيدة، حصل لي أيضاً على 8 أصوات معارضة، فيما امتنع الأعضاء الباقون عن التصويت، في عملية اقتراع سرية مقتضبة.

وأعلن القاضي كيث يونغ كار هونغ أنّ لي "المرشح الوحيد" فاز في الانتخابات.

ويأتي تعيين المسؤول الأمني في المنصب الرفيع، بعد سنوات صعبة شهدت المدينة خلالها اضطرابات سياسية وتدابير قاسية لمكافحة جائحة كورونا.

ونشرت الشرطة تعزيزات أمنية في محيط مركز المعارض. وتمت تعبئة ما بين 6 آلاف و7 آلاف عنصر، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية، إذ إنّ التظاهرات محظورة بشكل كبير في هونغ كونغ، وتشير السلطات إلى حظر التجمعات لأكثر من 4 أشخاص.

وفي أواخر شهر حزيران/يونيو 2020، أقرّ البرلمان الصيني بالإجماع تشريعاً للأمن القومي في هونغ كونغ، يمهد الساحة أمام تغييرات هي الأكبر منذ عودتها للحكم الصيني قبل نحو 23 عاماً.

وهذا القانون الذي يتضمن، بحسب السلطات الصينية، قمع الأنشطة الانفصالية والإرهاب والتخريب والتآمر مع قوى خارجية وأجنبية، يهدف إلى إعادة الاستقرار إلى هونغ كونغ التي شهدت تظاهرات مناهضة للسلطة المركزية في الصين. 

وفي تموز/يوليو 2021، أعلنت بكين فرض عقوبات على 7 مواطنين وكيانات أميركية ردّاً على "تحذيرات وتدخلات أميركية في الشؤون الداخلية في هونغ كونغ".