وزارة الخارجية الروسية تطرد 18 موظفاً في بعثة الاتحاد الأوروبي لدى موسكو

وزارة الخارجية الروسية تعلن احتجاجها الشديد على إعلان 19 من أفراد ممثلية روسيا الدائمة لدى الاتحاد الأوروبي والجماعة الأوروبية للطاقة الذرية شخصيات غير مرغوب فيها.

  • الخارجية الروسية أعلنت أن هذه العقوبات تأتي كردٍّ على عقوبات كندية سابقة بحق شخصيات رسمية روسية
    وزارة الخارجية الروسية

أعلنت الخارجية الروسية في بيان لها أنها قررت ترحيل 18 موظفاً في بعثة الاتحاد الأوروبي لدى موسكو، كرد ممائل على إعلان 19 من أفراد ممثلية روسيا الدائمة لدى الاتحاد الأوروبي "شخصيات غير موغوب فيها".

وأكدت وزارة الخارجية أنها استدعت رئيس ممثلية الاتحاد الأوروبي في البلاد ماركوس إيديغير، وأعربت له عن "احتجاجها الشديد على القرار غير المبرر الذي اتخذ في الخامس من نيسان/أبريل لإعلان 19 من أفراد ممثلية روسيا الدائمة لدى الاتحاد الأوروبي والجماعة الأوروبية للطاقة الذرية شخصيات غير مرغوب فيها".

وحمل الجانب الروسي، وفقاً للبيان، الاتحاد الأوروبي المسؤولية عن "التدمير الممنهج لهيكل الحوار والتعاون الثنائي الذي جرى بناؤه على مدى عقود"، مشدداً على "ضرورة التزام الاتحاد الأوروبي على نحو صارم باتفاقية فيينا للعلاقات الدولية".

وتابع البيان: "كإجراء جوابي يأتي رداً على خطوات الاتحاد الأوروبي غير الودية، تم إعلان 18 موظفاً في ممثلية الاتحاد الأوروبي في روسيا شخصيات غير مرغوب فيها ويتعين عليهم مغادرة أراضي روسيا في أقرب وقت".

يذكر أنّ عدة دول غربية أعلنت  دبلوماسيين روس كشخصيات غير مرغوب فيها على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك