وزير الخارجية الجزائري: تصريحات ماكرون إفلاس في مسألة الذاكرة

وزير الخارجية الجزائري، رمطان لمعامرة، يرد على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي تحدث فيها عن تاريخ الجزائر ومالي.

  • رمطان لمعامرة.. تصريحات ماكرون إفلاس في مسألة الذاكرة
    رمطان لمعامرة.. تصريحات ماكرون إفلاس في مسألة الذاكرة

علق وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، على التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي تناول فيها تاريخ الجزائر ومالي.

كلام لمعامرة جاء خلال زيارته لدولة مالي، حيث اعتبر  تصريحات ماكرون المهاجمة للجزائر " إفلاس في مسألة الذاكرة". كما أشار إلى أن علاقة بلاده مع فرنسا قائمة على مبدأ الأخذ والعطاء، ولا يمكن أن تطور إلا بوجود احترام متبادل.

هذا وتشهد العلاقات الجزائرية-الفرنسية، توتراً عقب تصريحات ماكرون التي انتقد فيها الجزائر، بالإضافة إلى  إجراءات باريس الأخيرة التي تم فيها تخفيض عدد التأشيرات الممنوحة للمهاجرين الجزائريين

ونتج عن الأزمة استدعاء الجزائر لسفيرها في فرنسا، في وقت أكد المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية أن الجزائر أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات الفرنسية.

فيما استدعت مالي أمس الثلاثاء السفير الفرنسي لديها، وذلك لإبلاغه احتجاجاً على تصريحات ماكرون الأخيرة التي هاجم فيها حكومة مالي قائلا:" لا تعتبر حكومة كونها منبثقة من انقلابيين".