وزير النقل في حكومة صنعاء يدعو إلى تنفيذ كامل بنود الهدنة في اليمن

بعد تمديد الهدنة في اليمن شهرين إضافيين، وزير النقل في حكومة صنعاء يطالب بتيسير جميع الرحلات عبر مطار صنعاء الدولي، ويدعو إلى تنفيذ كل بنود الهدنة.

  • المدينة القديمة بالعاصمة اليمنية صنعاء 1 آب/أغسطس 2022 (أ ف ب).
    المدينة القديمة بالعاصمة اليمنية صنعاء 1 آب/أغسطس 2022 (أ ف ب).

رأى وزير النقل في حكومة صنعاء، عبد الوهاب الدرة، تمديد الهدنة الإنسانية "فرصة لإثبات مدى الجدية لتخفيف معاناة الشعب اليمني إنسانياً واقتصادياً ورفع الحصار".

وطالب الدرة في تصريح، اليوم الأربعاء، "بتسيير جميع الرحلات عبر مطار صنعاء الدولي، ودخول سفن الحاويات والبضائع إلى ميناء الحديدة، وفتح الطرق في جميع المحافظات"، ودعا كذلك إلى "الإسراع في جدولة الرحلات التجارية ليتسنى للمرضى والمغتربين والطلاب المغادرة". 

ودعا الأمم المتحدة إلى تنفيذ كامل بنود الهدنة، موضحاً أنّ "مطار صنعاء على جهوزية تامة لاستقبال  الرحلات التجارية والمدنية كافة، وفقاً للمتطلبات والشروط المعمول بها في المطارات العالمية".

يأتي كلام وزير النقل اليمني غداة إعلان الأمم المتحدة أمس، على لسان مبعوثها إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أنّ الأطراف المتحاربة وافقت على تمديد الهدنة، بما يشمل "استمرار المفاوضات بُغية التوصل إلى اتفاق هدنة موسَّع في أسرع وقت ممكن".

ورحّبت "اليونيسف" بتمديد الهدنة في اليمن ودعت إلى التزام بنودها، كذلك لاقت الهدنة ترحيباً سعودياً وأردنياً.

يشار إلى أنّ الهدنة المعلنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء دخلت حيّزَ التنفيذ، في 2 نيسان/أبريل الماضي، وجرى تمديدها قبل التمديد الحالي في 2 حزيران/يونيو الماضي.

وتتضمن بنود الهدنة وقف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً في اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غربي اليمن، والسماح برحلتين جويتين عبر مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد في اليمن.