وفاة المناضل الفلسطيني والأديب محمد نفّاع

المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب الشيوعي ينعى المناضل الفلسطيني والأديب محمد نفّاع، ويقول إنه سجّل محطات مشرّفة في حياته.

  • وفاة المناضل الفلسطيني والأديب محمد نفّاع
    وفاة المناضل الفلسطيني والأديب محمد نفّاع

توفي الأمين العام السابق للحزب الشيوعي محمد نفاع، صباح اليوم الخميس، بعد يومين من نقله إلى مستشفى الجليل الغربي في نهريا، إثر معاناته من قصور في عمل القلب والرئتين.

ونعى المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب الشيوعي نفاع (أبو هشام)، قائلاً في بيان إنه "سجّل محطات مشرّفة في مسيرة الكفاح والنضال في حياته ضد سياسات الحرب والاحتلال والتمييز القومي، ومن أجل حرية واستقلال شعبه الفلسطيني، وضد الإمبريالية والاستعمار والرجعية بكل تلوناتها، ومن أجل العدالة الاجتماعية في البلاد والعالم".

ووفقاً للبيان، "انخرط نفّاع منذ سنوات شبابه الأولى في النضال بين أبناء شعبه، وضدّ فرض الخدمة العسكرية القسرية على الطائفة الدرزية، في الوقت الذي بدأ خطواته الأولى عضواً في الشبيبة الشيوعية، ومن ثم في صفوف الحزب الشيوعي، الذي أمضى فيه طوال حياته، حتى يوم فراقه الأخير".

يُذكر أنَّ محمد نفاع ولد يوم 14 أيار/مايو 1940، وكان أديباً وسياسياً وعضو كنيست سابق عن الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، وهو من مواليد قرية بيت جن في منطقة الجليل الأعلى.

تولّى أبو هشام عدة مناصب في الحزب، ومن أبرزها السكرتير العام لاتحاد الشبيبة الشيوعية والسكرتير العام للحزب الشيوعي.