وفد عُماني في صنعاء لبحث مسألة تجديد الهدنة في اليمن

وفد من سلطنة عُمان يصل إلى العاصمة صنعاء يرافقه رئيس الوفد الوطني المفاوض في حكومة صنعاء محمد عبد السلام لبحث تجديد الهدنة في اليمن.

  • مدينة صنعاء اليمنية (أرشيف).
    مدينة صنعاء اليمنية (أرشيف).

أعلنت أنصار الله، اليوم الثلاثاء، وصول وفد من سلطنة عُمان إلى العاصمة صنعاء، لاستكمال التباحث ونقل الأفكار والمقترحات التي حملتها المباحثات مع الجانب السعودي والأطراف الدولية إلى قيادة صنعاء.

وبحسب مراسل الميادين، تعدّ هذهِ الزيارة هي الثانية للوفد العماني إلى العاصمة اليمنية صنعاء منذ انتهاء الهدنة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأضاف مراسلنا أن الزيارة السابقة للوفد العماني إلى العاصمة اليمنية أجريت استكمالاً للنقاشات حول السبل الكفيلة بإنهاء الحرب والحصار السعوديين على اليمن، وتلبيةً لمطالب الشعب اليمني كحقوق طبيعية وإنسانية لا يتم السلام بدونها، وفق ما أعلن رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام. 

وفي وقت سابق، اتهمت حركة "أنصار الله" اليمنية الولايات المتحدة بعرقلة السلام في اليمن وإنهاء الصراع الدائر منذ 8 أعوام.

وي ختام زيارة الوفد العماني في ال25 من كانون الثاني/ديسمبر، قال رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام  إن الوفد العماني التقى قائد حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، ورئيس هيئة الأركان العامة في حكومة صنعاء اللواء الركن محمد الغماري.

كما وصف اللقاءات بأنها "مثمرة"، وأشار إلى أنها قدمت تصورات للأفكار المطروحة في المفاوضات. 

وأشار إلى أن وفد صنعاء المفاوض أجرى منذ انتهاء الهدنة "نقاشات مكثفة مع أطراف عدة من بينها لقاءات مباشرة مع الطرف السعودي والأمم المتحدة في العاصمة العمانية مسقط. 

ومطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي،  أعلنت أنصار الله وصول مفاوضات تمديد الهدنة الأممية إلى طريق مسدود بسبب تعنّت التحالف السعودي أمام المطالب الإنسانية والحقوق الطبيعية للشعب اليمني.

وتلعب سلطنة عُمان دور وساطة بين "أنصار الله"، وبين السعودية التي تقود تحالفاً عربياً، سعياً في التوصل إلى حل سياسي للصراع في اليمن وتسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً: صنعاء: وضع الهدنة كالقنبلة الموقوتة.. وواشنطن لا تريد تجديدها