ولايتي لهنية: نحن نتابع انتصاراتكم وما تنجزونه فخر للمقاومة

مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية في علي ولايتي يعرب في اتصال مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، عن تقديره لصمود الشعب الفلسطيني أمام اعتداء الاحتلال.

  • هنية يتلقى اتصالاً من مستشار القائد الأعلى للشؤون الدولية في إيران
     رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية ومستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي ولايتي

تلقى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، اتصالًا هاتفياً من مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي ولايتي، حيث عبر عن تقديره وإشادته بما يقوم به الشعب الفلسطيني من دفاعٍ عن القدس والأقصى.

وقال ولايتي: "نحن نتابع انتصاراتكم وإنجازاتكم الكبيرة، وكان لزاماً علينا الاتصال بكم والإشادة بما تقومون به في التصدي للكيان الإسرائيلي، وما تنجزونه فخر للمقاومة"، مضيفاً: "أنتم تمثلون نموذجاً للعالم الإسلامي".

من جانبه عبّر هنية عن تقديره لـ"هذا الموقف من الجمهورية الإسلامية الثابت في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته"، مؤكداً أنّ إيران "تمثل إسناداً استراتيجياً للشعب والمقاومة".

وأضاف هنية أنّ "شعبنا ومقاومتنا بخير وسندافع عن الأقصى ومخططاتهم"، مستعرضاً ما يقوم به المحتلون في الضفة والقدس والأقصى من جرائم وتعديات على المسجد الأقصى وحرمته في شهر رمضان المبارك.

وفي وقتٍ سابقٍ أمس، أجرى وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اتصالاً هاتفياً مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أكّد فيه وقوف إيران إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، مستنكراً الجرائم الصهيونية بحق الأقصى. 

وأصدر حرس الثورة الإسلامية في إيران بياناً أمس حول تطورات الأحداث الأخيرة الجارية في فلسطين المحتلة، أدان فيه "الاعتداءات والجرائم الصهيونية ضد المسجد الأقصى والمصلين فيه".

وأفادت مراسلة الميادين اليوم أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي أخلت باحات المسجد الأقصى وفضّت تجمعات للفلسطينيين، فيما اقتحم المستوطنون المسجد.

ومنذ فجر يوم الجمعة، ينتفض آلاف الفلسطينيين من مختلف الأراضي المحتلة ضد اقتحام قوات الاحتلال التي تسعى لتأمين الحماية لجماعات المستوطنين لذبح القرابين المزعومة بمناسبة عيد الفصح.

اخترنا لك