"وول ستريت جورنال": أوكرانيا تخضع للتفوق الجوي الروسي

صحيفة أميركية تتناول العملية المضادة التي شنتها القوات الأوكرانية لتتقدّم على عدة محاور، وتقول إنّ حقول الألغام للدفاعات الروسية تعززت بينما تضغط كييف على هجومها المضاد وتكافح لمواجهة التفوق الروسي بالطيران والمدفعية.

  • روسيا استفادت من قوتها الجوية المتفوقة والدفاعات الجوية المحدودة في كييف لضرب الأعمدة المدرعة الأوكرانية
    روسيا استفادت من قوتها الجوية المتفوّقة والدفاعات الجوية المحدودة في كييف لضرب صفوف المدرعات الأوكرانية

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إنّ حقول ألغام الدفاعات الروسية تعززت بينما تضغط كييف في هجومها المضاد، مشيرةً إلى أنّ أوكرانيا قالت إن قواتها تتقدم على عدة محاور، لكنها تكافح لمواجهة التفوق الجوي والمدفعي الروسي الذي يعيق هجماتها في الشرق والجنوب. 

وأضافت الصحيفة، أنه في أسبوعها الثاني، "تثبت محاولة أوكرانيا لاستعادة الأراضي من روسيا أنها جهد صعب ضد حقول الألغام الكثيفة والدفاعات المعدة جيداً". 

وتابعت أنه "بعد أن أسفرت الهجمات الأولى في أوكرانيا عن نتائج متباينة، أوقفت أوكرانيا تقدّم قواتها في الأيام الأخيرة، حيث يقوم القادة بتقييم الأسبوعين الماضيين، وتحليل طرق اختراق الخطوط الروسية من دون تكبّد خسائر فادحة".

اقرأ أيضاً: "مقبرة الدبابات الأوكرانية".. أي أسلحة استخدمتها روسيا في صدّ الهجوم المضاد؟

ورأت الصحيفة أنّ روسيا استفادت من قوتها الجوية المتفوّقة والدفاعات الجوية المحدودة في كييف، لضرب صفوف المدرعات الأوكرانية، ووقف العديد من الهجمات، ما أدّى إلى تدمير بعض الأسلحة الغربية المتطورة التي تنشرها أوكرانيا. 

وزارة الدفاع البريطانية قالت في إيجازها الاستخباري اليومي، أمس السبت، إنّ روسيا عززت قوتها من طائرات الهليكوبتر الهجومية في بيرديانسك، مع نشر أكثر من 20 طائرة هليكوبتر إضافية هناك.

واعتبرت "وول ستريت جورنال" أنّ هذه الخطوة تعزّز القوة الجوية الروسية في المنطقة، حيث قالت وزارة الدفاع البريطانية إنّ طائرات الهليكوبتر أطلقت بنجاح صواريخ بعيدة المدى على أهداف برية أوكرانية لا تتمتع بحماية تذكر من أنظمة الدفاع الجوي.

وأضافت وزارة الدفاع البريطانية في تغريدة في تويتر: "في المنافسة المستمرة بين إجراءات الطيران والتدابير المضادة، من المحتمل أن تكون روسيا قد اكتسبت ميزة مؤقتة في جنوب أوكرانيا".

اقرأ أيضاً: بوتين: "حرس الحدود" سيستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية سيادة روسيا 

أما في منطقة دونباس الشرقية، فكانت القوات الأوكرانية تتقدم حول باخموت. وقال حنا ماليار، نائب آخر لوزير الدفاع الأوكراني، "إنّ حدّة القتال حول باخموت قد خفّت"، مقرّاً بأنّ "لروسيا اليد العليا فيما يتعلق بقوات الطيران والمدفعية".

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت صحيفة"واشنطن بوست" الأميركية في مقال، أنّ الأوكرانيين خسروا كميات هائلة من المعدات الحربية الأساسية، وأنّه سيكون من الصعب على القوات الأوكرانية اختراق خط الدفاع الأول الروسي، لأنّ الأوكرانيين فقدوا بالفعل كميات هائلة من المعدات الحربية الرئيسية، مضيفةً أنه  "يقاتل الروس، في مواقع معدّة بشكلٍ جيد، وقد جمعوا ما يكفي من ذخيرة المدفعية، إضافة إلى أنّهم يملكون كميات كبيرة من الطائرات من دون طيار".

اقرأ أيضاً: "فورين أفيرز": حرب أوكرانيا لا يمكن كسبها.. وعلى واشنطن إنهاؤها

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.