"وول ستريت جورنال": هل الحرب محتملة في تايوان؟

تحذير خاص لجنرال أميركي بعد طلبه من القوات الأميركية الاستعداد لحربٍ محتملة مع الصين بسبب تايوان في غضون عامين.. هل تتحضر واشنطن فعلاً لحرب بين تايبيه وبكين؟

  • تدريبات قتالية لجنود أميركيين
    تدريبات قتالية لجنود أميركيين

اهتزت الطبقات السياسية والإعلامية، نهاية هذا الأسبوع، بتسريب تحذير خاص من جنرال أميركي يطلب من قواته الاستعداد لحرب محتملة مع الصين بسبب تايوان في غضون عامين.

المذكرة سرّبتها شبكة "أن بي سي نيوز" نقلاً عن الجنرال مايكل مينهان، الذي قال أن "حدسه" ينبئه باحتمال حدوث قتال مع الصين في العام 2025.

ويقول مينهان في مذكرته إنه يريد أن تكون قوته "جاهزة للقتال والفوز في سلسلة الجزر الأولى" قبالة الساحل الشرقي لقارة آسيا. ويدير الجنرال مينهان قيادة التنقل الجوي، وهي عملية إعادة تزويد الدبابات بالوقود في سلاح الجو. 

واقترح الجنرال الأميركي أن يبدأ الطيارون الحاصلون على مؤهلات أسلحة في ممارسة تمارين الاستهداف"بقدرة مميتة".

وأثارت تصريحات الجنرال مينهان قلق المسؤولين في البنتاغون، حيث نقلت شبكة "إن بي سي" عن مسؤول دفاعي مجهول قوله إنّ "تعليقات الجنرال لا تمثل وجهة نظر الوزارة بشأن الصين".

وتساءلت صحيفة "وول ستريت جورنال"، عما إذا كان على الجنود الأميركيين تجاهل هذه الرسالة أو العمل وفق تعليماتها، خصوصاً أنّه خلال السنوات السابقة صدرت عدة تصريحات تناولت تصعيد الصين في ما يخص تايوان، تلت زيارة رئيس مجلس النواب السابقة نانسي بيلوسي إلى تايوان.

كذلك، تساءلت الصحيفة، عما إذا كان هناك تحضيرات فعلية لمثل هذا الاحتمال، خصوصاً أن برنامج محاكاة الحروب أصدر دراسة سابقاً توقع فيها خسائر كبيرة سيتكبدها الجيش الأميركي في حال دخوله حرب ما.

وأعلن الجيش الصيني مطلع الشهر الحالي، عن إجراء تدريبات قتالية في محيط تايوان. وجاء الإعلان الصيني بعد مرور مدمّرة أميركية في مضيق تايوان، وضع الجيش الصيني في حالة تأهب قصوى.

اقرأ أيضاً: محاكاة عسكرية لمواجهة مع الصين: أضرار واشنطن فادحة!