يوم الأسير الفلسطيني.. أرقام ووقائع

الفلسطينيون يحيون يوم الأسير، فيما تواصل "إسرائيل" انتهاك حقوق نحو 4450 أسيراً في سجونها، بحسب تقارير حقوقية.

  • تصاعدت عمليات احتجاز الأسرى الفلسطينيين مع بداية شهر آذار/مارس
    تصاعدت عمليات احتجاز الفلسطينيين مع بداية شهر آذار/مارس

نشرت مؤسسات الأسرى الفلسطينيين معطيات هامة حول واقع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مشيرةً إلى أنّ عدد الأسرى الإجمالي في سجون الاحتلال بلغ حوالى 4450 أسيراً، بينهم 32 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال 160 طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين 530 معتقلاً. 

وذكر نادي الأسير الفلسطيني أنّه منذ مطلع العام الجاري اعتقل الاحتلال أكثر من 2140 فلسطينياً/ة، وتصاعدت عمليات الاعتقال خلال شهر آذار/مارس، وبلغت ذروتها في الـ15 من نيسان/أبريل، حين نفّذت قوات الاحتلال عمليات اعتقال واسعة خلال اقتحام المسجد الأقصى، ووصل عدد حالات الاعتقال إلى أكثر من 450. 

ووصل عدد الأسرى المرضى إلى أكثر من 600 أسير ممن تمّ تشخيصهم، من بينهم 200 حالة مرضية مزمنة، و22 أسيراً مصابون بالسّرطان وأورام بدرجات متفاوتة، وأخطر هذه الحالات الأسير ناصر أبو حميد الذي يواجه وضعاً صحياً خطيراً، جراء إصابته بسرطان في الرئة. 

ووصل عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 227 شهيداً، بارتقاء الشّهيد سامي العمور نتيجة جريمة الإهمال الطبّي المتعمّد (القتل البطيء) أواخر العام الماضي، إضافةً إلى المئات من الأسرى المحرّرين الذين استشهدوا نتيجة أمراض ورثوها من السّجن، ومنهم الشّهيد حسين مسالمة الذي ارتقى العام الماضي بعد أن واجه جريمة الإهمال الطبيّ قبل قرار الاحتلال بالإفراج عنه، ليبلغ عدد الشهداء الذين ارتقوا نتيجة سياسة الإهمال الطبي 72 شهيداً.

أما عدد الأسرى الذين يقضون أحكاماً بالسّجن المؤبد فوصل إلى 549 أسيراً، وأعلاهم حكماً الأسير عبد الله البرغوثي المحكوم بـ67 مؤبّداً. وخلال العام الجاريّ أصدر الاحتلال حُكماً بالسّجن المؤبد بحقّ الأسير منتصر شلبي من رام الله، والأسير محمد كبها من جنين. 

وبلغ عدد الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو 25 أسيراً، أقدمهم الأسيران كريم يونس وماهر يونس المعتقلان منذ كانون الثاني/يناير عام 1983 بشكل متواصل، والأسير نائل البرغوثي الذي يقضي أطول فترة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة، والذي دخل عامه الـ42 في سجون الاحتلال، حيث قضى منها 34 عاماً بشكل متواصل، قبل تحرّره عام 2011 في صفقة "وفاء الأحرار"، إلى أن أُعيد اعتقاله عام 2014 إلى جانب مجموعة من العشرات من المحررين.

ويضاف إلى الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو العشرات من الأسرى الذين جرى اعتقالهم إبان انتفاضة الأقصى، إذ وصل عدد من تجاوزت سنوات اعتقالهم الـ20 عاماً حتّى نهاية آذار/مارس، 152 أسيراً. 

أما بالنسبة إلى النواب المعتقلين في سجون الاحتلال فقد بلغ عددهم 8، من بينهم الأسيران مروان البرغوثي وأحمد سعدات. وبلغ عدد الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال 11 صحافياً.