يون يؤدّي اليمين الدستورية رئيساً لكوريا الجنوبية ويدعو الشمال لنزع سلاحه النووي

المحافظ يون سوك ول يؤدي اليمين الدستورية كرئيسٍ لكوريا الجنوبية لولاية مدّتها 5 سنوات، ويدعو كوريا الشمالية إلى "نزع سلاحها النووي بالكامل".

  • كوريا الجنوبية
    رئيسٍ كوريا الجنوبية يون سوك ول

أدّى المحافظ يون سوك ول، اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية كرئيسٍ لكوريا الجنوبية لولاية مدّتها 5 سنوات، وذلك في حفل ضخم أقيم في ساحة الجمعية الوطنية في العاصمة سيؤول.

وفي خطاب القسم، دعا الرئيس الكوري الجنوبي الجديد كوريا الشمالية إلى "نزع سلاحها النووي بالكامل"، محذّراً من أنّ "الترسانة الذرية التي تمتلكها بيونغ يانغ تشكّل تهديداً للأمن العالمي".

ووعد يون جارته الشمالية بأنّها في حال "انخرطت فعلياً في عملية نزع سلاحها النووي بالكامل فسيطرح عندها خطة جريئة للنهوض باقتصادها".

وأضاف: "نحن نواجه اليوم أزمات متعدّدة، منها جائحة كوفيد-19، ومشاكل سلاسل التوريد والنزاعات العالمية التي تلقي بظلالها علينا".

يشار إلى أن يون هو مدّع عام سابق حديث العهد بالسياسة، وانتخب في آذار/مارس رئيساً للجمهورية بعدما فاز بفارق ضئيل للغاية على منافسه وبتأييد شعبي بالكاد يصل إلى 41%، في أحد أدنى المعدّلات في تاريخ الديمقراطية في كوريا الجنوبية.

واستبقت كوريا الشمالية حفل تنصيب يون بتجربة صاروخية جديدة أجرتها، يوم السبت الماضي، وأطلقت خلالها صاروخاً بالستياً بحر-أرض. وكانت تلك التجربة الخامسة عشرة هذا العام للدولة المسلحة نووياً والتي أطلقت في آذار/مارس، للمرة الأولى منذ 2017، صاروخاً بالستياً عابراً للقارات.

وعلى مدى 5 أعوام، انتهج الرئيس الكوري الجنوبي السابق مون جاي-إن سياسة الحوار مع بيونغ يانغ، لكنّ يون رأى في هذا النهج "الخانع" فشلاً ذريعاً.