"إسرائيل" ترضخ لمطالب حماس.. 100 شاحنة ستدخل غزة بحلول منتصف الليل

وسائل إعلام مصرية تؤكد أنّ "إسرائيل" ستقوم بنقل 100 شاحنة أخرى، بعضها سيتوجّه إلى شمالي قطاع غزة، بحلول منتصف الليل، من أجل مواصلة تطبيق الاتفاق مع حماس، من دون خروقات.

  • "إسرائيل" ترضخ لمطالب حماس.. 100 شاحنة ستدخل غزة بحلول منتصف الليل

وصلت سيارات الصليب الأحمر الدولي، التي تقل الأسرى الإسرائيليين والأجانب المطلق سراحهم، إلى رفح المصرية.

وذكر موقع "القاهرة الإخبارية" أنّ "إسرائيل" ستقوم بنقل 100 شاحنة أخرى، بعضها سيتوجه إلى شمالي قطاع غزة، بحلول منتصف الليل، من أجل مواصلة تطبيق الاتفاق، من دون خروقات.

وأكد الموقع أنّ "مصر ستعمل على التأكد من عدم تحليق الطائرات من دون طيار فوق جنوبي قطاع غزة". 

وتأتي هذه الخطوات لتؤكد رضوخ الاحتلال الإسرائيلي لمطالب حماس، بعد أن قررت كتائب "القسّام"، مساء اليوم، تأخير إطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى الإسرائيليين، حتى يلتزم الاحتلال بنود الاتفاق بين الطرفين.

وقالت "القسّام" إنّ الاحتلال لم يلتزم إدخال الشاحنات الإغاثية لشمالي القطاع، متهمة "إسرائيل" بعدم السماح بدخول 200 شاحنة مساعدات يومياً.

وفي وقت لاحق من الليلة، أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري، أنّه "بعد تأخير تنفيذ الإفراج عن الأسرى (بين "إسرائيل" وحماس)، جرى تذليل العقبات، عبر اتصالاتٍ قطرية مصرية"، مؤكداً أن الصفقة ستنجَز الليلة.

وأكد الناطق باسم "جيش" الاحتلال، أوليفييه رافوفيتش، اليوم السبت، أن حركة حماس ستطلق سراح 13 أسيراً إسرائيلياً، في مقابل إطلاق سراح 39 أسيراً فلسطينياً من السجون الإسرائيلية.

وخلال الاستعدادات أمام سجن "عوفر" الإسرائيلي تمهيداً لتحرير مزيد من الأسرى والأسيرات ضمن صفقة التبادل، قامت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص، الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابات خلال محاولات الاحتلال قمع مئات المواطنين في محيط السجن.

اقرأ أيضاً: مَن الأسرى الفلسطينيون الذين سيتم الإفراج عنهم في الدفعة الثانية؟

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.