"رويترز" تكشف اللحظات الأخيرة قبل فض الاحتجاج الداعم لغزة في جامعة كولومبيا

"رويترز" تنشر تقريراً عن تفاصيل ليلة اقتحام الشرطة لحرم جامعة كولومبيا الأميركية، واحتجازها العشرات من المحتجين المؤيدين لفلسطين.

  • طلاب مؤيدون لفلسطين يسيرون أمام قاعة هاملتون في جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك
    طلاب مؤيدون لفلسطين يسيرون أمام قاعة هاملتون في جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك "رويترز"

نشرت وكالة "رويترز" تقريراً عن ليلة اقتحام الشرطة لحرم جامعة كولومبيا الأميركية، واحتجازها العشرات من المحتجين المؤيدين لفلسطين.

واستندت في تقريرها إلى مقابلات مع المحتجين من الطلبة والأساتذة وعدد من المارة وشهود من الوكالة.

وذكرت "رويترز" أنّ شرطة نيونيورك، أوقفت ما لا يقل عن 30 طالباً و6 خريجين و2 من موظفي بجامعة كولومبيا الأميركية.

وفي غضون ساعات على بدء اعتصام طلبة محتجين مؤيدين للفلسطينيين في أحد مباني جامعة كولومبيا، انتشرت صور ومقاطع فيديو عبر هواتف الطلاب، لسبع حافلات تنقل المحتجزين، وأوقفتها الشرطة جنوبي الحرم الجامعي، ثم أخلت مخيمات الاحتجاج التي أدت إلى ظهور العشرات من المظاهرات المماثلة في الكليات حول العالم.

ووفق "رويترز"، يمكن رؤية ظهور أفراد من شرطة نيويورك، الذين يقفون للحراسة خارج بوابات مبنى الجامعة في مانهاتن، من خلال السور، فضلاً عن ظهور طائرات بدون طيار تابعة للشرطة لمراقبة الوضع من السماء.

ولم ينجح آخر اجتماع عقده مسؤولو الجامعة للتفاوض مع الطلبة عبر تطبيق "زوم"، الثلاثاء الماضي. واعتصم الطلاب في مخيم احتجاج داخل الحرم لأسبوعين رفضاً للروابط المالية للجامعة بالحرب الإسرائيلية في غزة.

وبيّنت الوكالة أنّه قبل ساعات من دخول الشرطة، ظهر المحتجون الذين اعتصموا في مبنى هاملتون على شرفة الطابق الثاني المطل على الأبواب الأمامية المحصنة، وكان معظمهم يرتدون قمصاناً تحمل شعار جامعة كولومبيا ويضعون كمامات سوداء.

وكان المطلب الأساسي للطلاب، هو أن تسحب الجامعة استثماراتها من الشركات التي تدعم حكومة الاحتلال الإسرائيلي و"جيشه"، لتخرج فيما بعد رئيسة الجامعة نعمت مينوش شفيق، وتقول إنّ الإدارة لن "تسحب الاستثمارات من إسرائيل"، لكنها ستضمن إجراء اللجنة الاستشارية لسحب الاستثمارات بالجامعة مراجعة عاجلة للمقترحات.

وأشارت الوكالة إلى أن مسؤولي الجامعة أخبروا مفاوضين اثنين نيابة عن الطلاب، أن العرض المضاد سيكون قائماً إذا وافق الطلاب الباقون في مخيم الاحتجاج على الإخلاء فوراً، وكان أمام المفاوضين 10 دقائق لاتخاذ القرار لكنه تم رفض المقترح. 

وفيما بعد، تفاجأت حشود الطلاب برسائل عبر البريد الإلكتروني من إدارة الطوارئ بجامعة كولومبيا تحذرهم: "ابقوا في أماكنكم من أجل سلامتكم، عدم الامتثال قد يؤدي إلى اتخاذ إجراءات تأديبية"، لتفُتح بوابات الجامعة الجنوبية فيما بعد ويدخل عشرات من أفراد الشرطة يعتمرون الخوذات ويحملون الدروع.

وقالت الأستاذة في كلية الصحافة في كولومبيا، شيلا كورونيل، إنّ الشرطة كانت تبدو وكأنها "جيش يشن غزواً".

وأخذ متظاهرون يصيحون بعبارات ضد الشرطة منها "عار عليكم"، بينما كان يلوح أفراد الشرطة بالهراوات ويصرخون في الجميع للابتعاد عن أبواب مبنى هاملتون.

وفي غضون دقائق، أخرجت الشرطة جميع من كان في المبنى، ولم تسمح بالبقاء سوى للطلبة الذين يقيمون في السكن الجامعي، وصدرت أوامر لعدد قليل من الصحافيين المتبقين والطلبة وغيرهم بالخروج من البوابة الجنوبية.

اقرا ايضاً: طلاب جامعة كولومبيا يستذكرون اعتصامات "هاملتون" المناهضة للفصل العنصري وحرب فيتنام

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

اخترنا لك