"نيويورك تايمز": 12 ألف صاروخ أُطلقت من غزّة على"إسرائيل"منذ بداية الحرب

صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية تؤكد أن استمرار إطلاق الصواريخ من غزة في اتجاه كيان الاحتلال الإسرائيلي يعطي مؤشراً على حجم ترسانة حماس.

  • إطلاق الصواريخ من قطاع غزة في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، في 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023 (أ ب)

أكدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أنّ المقاومة الفلسطينية وغيرها من حركات المقاومة تطلق الصواريخ على "إسرائيل"، كل يوم تقريباً، منذ الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مستهدفةً "العمق وبعض أكبر المدن". 

وأحصت الصحيفة 12 ألف صاروخ أُطلقت من قطاع غزّة في اتجاه "إسرائيل"، منذ بداية الحرب، لافتةً إلى أن استمرار إطلاق النار، في اليوم الـ82 من "طوفان الأقصى"، "يعطي مؤشراً على حجم ترسانة حماس، وقدرتها المستمرة على تهديد المدن البعيدة عن غزة". 

وأضافت أنه، منذ أكثر من شهرين، اعتاد الإسرائيليون، في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، دويّ صفّارات الإنذار من جراء إطلاق الصواريخ الفلسطينية. 

وفي الأسابيع الأخيرة، دوّت صفّارات الإنذار في مستوطنات الوسط، بما في ذلك "تل أبيب"، كما تمّ إرسال الإسرائيليين في القدس المحتلة إلى الغرف المحصَّنة والملاجئ، في كانون الأول/ديسمبر. 

وعلّق مدير الطوارئ والكوارث في مستشفى "برزيلاي" في عسقلان المحتلة على ما تتعرّض له "إسرائيل" في هذه الفترة، قائلاً: "في الأعوام العشرين الماضية، شهدنا جولات متتالية من الحروب، لكنّ هذه جولة استثنائية للغاية".

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "موند أفريك" أن التكاليف البشرية والمادية الإسرائيلية من جراء الحرب هائلة، مضيفةً أنه "سيتعين على إسرائيل أن تقوم بتقويم بعد هذه الحرب، والكشف عنه لعامة الناس"، وأنها لن تتمكن بعد الآن من إخفاء الأرقام عندما يعود الجنود إلى منازلهم، أو عندما يعودون معوّقين، أو لا يعودون على الإطلاق.

وأشارت إلى أن "إسرائيل" لم تكسب شيئاً، لا عسكرياً ولا سياسياً، ولا في أي مجال آخر. 

من جهتها، اعترفت صحيفة "فورين بوليسي" الأميركية بأنّ هناك ربع مليون إسرائيلي أخلوا مستوطناتهم. ومن أجل استعادة ثقتهم يجب أن تكون "إسرائيل قادرة على هزيمة حماس وحزب الله،  أو ردعهما"، لكنّ هذين الأمرين بعيدا المنال. 

وأضافت الصحيفة أن نسبة تأييد عملية الـ7 من أكتوبر ارتفعت إلى أكثر من 80% في الضفة الغربية، وأن الرّد العدواني الإسرائيلي، والأرقام المرتفعة من الخسائر في صفوف المدنيين الفلسطينيين، أدت إلى تكريس أساليب المقاومة المسلحة التي تتبعها حماس، موضحةً أن هذا يفسّر التربة الخصبة (من التأييد) التي تمتلكها هذه الحركة.

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

اخترنا لك